ابطال يجهلهم التاريخ و غاب عنهم الاعلام رقيب فتحي سيد محمد شلبي ( مدمر الدبابات )

كتب سامح طلعت

قام بتدمير 13 دبابة إسرائيلية في معارك حرب أكتوبر
أحد ابطال كتيبة صواريخ فهد المعاونة للكتيبة 12 مشاة
من اللواء الرابع الجيش الثاني الميداني ابطال تحرير الموقع الحصين تبة الشجرة
فى الرابع من شهر مارس عام 1970 تم تجنيده بالقوات المسلحة ، وجاء توزيعه على سلاح المدفعية ، وكان ضمن النواة الأولى لتشكيل كتائب صواريخ الفهد المضادة للدبابات .
وفى السابع من أكتوبر 1973 عبر قناة السويس مع سريته وبصحبة قوات المشاه المترجلة ، وتوجه للعمق حاملاً صندوق التحكم – جهاز توجيه الصواريخ – فشاهد قائده بعض الدبابات الإسرائيلية وعلى الفور أعطى أوامره بالتعامل معها فأطلق البطل ( فتحى شلبى ) صاروخه على الدبابة الأولى فانفجرت وظلت مشتعلة وفرت بقية الدبابات ، وهنا صاح الأبطال
( اللــــــــــــه أكبـــــــــــــــــــــــر ) فزادت سعادة البطل لأن تلك الدبابة تعد الأولى التى يتم تدميرها بصواريخ الفهد عند المعبر 26.
وبعد حدوث ثغرة الدفرسوار تواجدت إحدى كتائب اللواء الرابع مشاه بالجهة اليمنى لمنطقة الدفرسوار وكانت القوات الإسرائيلية تقوم بإطلاق نيرانها الكثيفة على هذه الكتيبة فصدرت الأوامر للبطل ورفاقه بالانتشار والتقدم للأمام والتعامل مع القوات الإسرائيلية ، وبالفعل وصل الأبطال إلى تبة ( أبو كثيرة ) فقامت القوات الإسرائيلية بمحاصرة الأبطال والضرب عليهم وكان التاريخ يشير إلى التاسع عشر من شهر أكتوبر 1973م .
صدرت الأوامر للبطل ( فتحى شلبى ) باختراق الحصار الإسرائيلى وهنا طلب من قائد السريـة البطل الرائد ( سهيل ) معرفة اتجاه الدبابات الإسرائيلية ، وذلك عند طريق إطلاق بعض طلقات الهاون المضيئة فى اتجاه التبـــــــة ، وقام البطل ( فتحى شلبى ) بضبط جهاز التحكم باتجاه الدبابات الإسرائيلية ومع بزوغ أول ضوء بدأت القوات الإسرائيلية فى التحرك تجاه الأبطال وهنا سارع البطل بإطلاق صاروخه فدمر الدبابة التى كانت فى المقدمة وحاولت بقية الدبابات الانسحاب ، ولكنه عاجلهم بصاروخ آخر فدمر دبابة أخرى ، وفجأة ظهرت عربة إسرائيلية مجنزرة تتقدم بسرعة من الجهة اليمنى نحو الأبطال فتعامل معها البطل ( فتحى شلبى ) فإذا بعربة مجنزرة أخرى تركز ضرباتها تجاه البطل فأسرع نحو حفرة ومنها أطلق صاروخه فى اتجاه مخالف للعربة المجنزرة نظراً لوصول المسافة بينه وبينها إلى 300 متراً فانفجر الصاروخ أمام العربة المجنزرة التى توقفت وحاول من بداخلها الفرار ولكنهم قتلوا جميعا ، وأثناء هروب الدبابات الإسرائيلية قام البطل ( فتحى شلبى ) بالتعامل معها فانفجرت دبابة بينما ظلت العربة المجنزرة فى مكانها ومحركها لم يتوقف حتى نفذ الوقود ، وفى صباح اليوم التالى تقدم الأبطال نحو العربة المجنزرة الإسرائيلية فوجدوها سليمة تماماً . تمكن البطل ( فتحى شلبى ) خلال معارك أكتوبر 1973 من تدمير 13 دبابة ومجنزرة .
حاصل علي نوط الجمهورية العسكري من الطبقة الاولي

Read Previous

الاديبة حنان العجمي تكتب /لا تترك مجالاً للشك

Read Next

الري ..التصدى لكافة أشكال التعديات على نهر النيل لضمان حسن إدارة وتشغيل وصيانة المنظومة المائية

error: حقوق الناشر محفوظة
%d مدونون معجبون بهذه: