اعقلها وتوكل …

 

محمد عزت السخاوي

“الوكيل ” اسم من اسماء الله الحسنى ، ويعتبره الكثير من المفسرين اقوى اسم من أسماء الله الحسنى؛ ويعدون ذلك إلى انك عندما تؤمن وتوقن تمام اليقين باسم الله ” الوكيل” وقتها تنقلب حياتك رأسا على عقب ، تشعر وقتها بكم من السعادة و الإستقرار ، ألا تشعر بذرة من الخوف ولن تعير اي مشكلة تواجهها اهتمام وذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم «من أراد أن يكون أقوى الناس فليتوكل على الله».

التوكل على الله لا يكون مجرد فكرة تراودنا بل يجب أن تكون يقين يكمن بداخل العقل والقلب ، يقين يلازمك في كل امورك الحياتية وقتها تشعر وكأنك أصبحت ملكا على عرش الحياه ، تسير بين البشر و أنت آمن بأن هناك من يتولى عنك أمور حمايتك و السير بك نحو طريق الفلاح ، ألا ترى أنك أوكلت أمورك لرب البشر وليس لبشر ، لخالق البشر وليس لمخلوق !..

وتأكيدا لهذا تأمل معي قوله تعالى «وتوكل على الحي الذي لا يموت»، هنا الله سبحانه وتعالى يؤكد على التوكل عليه فهو الحي الذي لا يموت ، الله بيده مقاليد الأمور فكيف لك ايها الشقي أن تذهب لشقي آخر يساعدك ..

أنت لديك أقوى وكيل، لماذا لا تتوكلون على الله، فمن رحمة الله أن قال لك إن الدنيا صعبة عليك فأنا وكيلكم في كل أموركم، وكل المطلوب منك أن تقول لله يا رب وكلتك كل أموري، بقلبك قبل لسانك، فمن يتخذ الله وكيلاً ويمضي له عقد وكالة في كل أمور حياته».

Read Previous

ربط الزراعة المصرية بمستقبل الزراعة الأفريقية

Read Next

الزمالك عن عقوبة شيكا نحتفظ بحق الرد

error: حقوق الناشر محفوظة
%d مدونون معجبون بهذه: