التخطي إلى المحتوى

نظم معهد البحوث البستانية التابع لمركز البحوث الزراعية ورشة عمل بعنوان “مشكلات إنتاج الفاكهة المتساقطة والرؤية المستقبلية”.

وقال الدكتور أحمد حلمي مدير معهد البستان، إن هذه الورشة تقام تحت رعاية الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، والدكتور عادل عبد العظيم نائب رئيس مركز التوجيه والتدريب. وبحضور الدكتور رمضان محمد نائب مدير معهد البستان للإرشاد والتدريب والدكتور شعبان محمد حسين رئيس قسم الثمار المتساقطة يعمل بمعهد البستنة.

وسيتم مناقشة عدة مواضيع أبرزها التأكيد على تعديل الخريطة التصنيفية لأنواع أشجار الفاكهة متساقطة الأوراق وفقاً لظروف التغير المناخي الحالية، والتركيز على زراعة أصناف المشمش المبكر وصنف الكمثرى بستان MKM وصنف Suplum 41 برقوق. في مناطق المنيا وأسيوط والفرافرة والوازة البحرية، للاستفادة من الميزة النسبية لهذه المناطق، مما أدى إلى تغير المناخ وزيادة مقاومة الآفات (الحشرات والأمراض)، الأمر الذي يتطلب زيادة التنسيق مع المعاهد المتخصصة. (معهد بحوث أمراض النبات ومعهد بحوث وقاية النبات) للعمل على وضع برنامج وقاية وعلاج لتجنب آثار هذه المشكلة، ومن جانبه قال حلمي إنه تم الاتفاق على تنسيق بروتوكول تعاون بين المعاهد البحثية المتخصصة ( البستنة – أمراض النبات – وقاية النبات) كليات الزراعة بجامعات (القاهرة – عين شمس – بنها) وكلية العلوم جامعة الأزهر لتجديد الرؤية فيما يتعلق بموضوع التغذية العلاجية من أجل تقليلها أو تجنبها لهذه المشكلة (المقاومة). من الآفات والأمراض إلى الرش الكيميائي بالمبيدات الحشرية)، كما أشار، وتم وضع رؤية شاملة لحل المشاكل التي ظهرت في الموسمين الأخيرين لمحاصيل التفاح والكمثرى والخوخ والبرقوق والمشمش، بما في ذلك على سبيل المثال :
– مشكلة فقدان الوزن في الكمثرى والتفاح.
– مشكلة علكة المشمش .
– مشكلة التوريق المتأخر في الخوخ.
– مشكلة قلة الخصوبة التي تؤثر بشكل كبير على إنتاج محصول التفاح، كما تم وضع رؤية لأفكار بحثية لشباب الباحثين تتعلق بحل المشكلات التي طرحها المشاركون، كما تم التأكيد على ضرورة زيادة الدعم لمحصول التفاح شجرة. يقوم قسم التربية بالمعهد بالمحافظة على الأصناف المحلية وتنمية بنك الجينات اللازم لعمليات التربية وإنتاج التهجين والأصناف الجديدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *