التخطي إلى المحتوى

بدأت النقابات العمالية المصرية تحركات عاجلة لتقديم المساعدات للشعب الفلسطيني ضد الاعتداءات التي يتعرض لها الكيان الصهيوني في غزة، وعقدت اجتماعا موسعا واتخذت عدة إجراءات عاجلة، بدءا بفتح حساب التبرع والتسجيل من الأطباء الذين يريدون التطوع لعلاج الجرحى وسد الفجوة في مستشفيات غزة.

وتتابع النقابات العمالية المصرية عن كثب ما يحدث ضد الشعب الفلسطيني من مجازر وإبادة جماعية لمواطني غزة، وتحيي الشعب الفلسطيني البطل على صموده في وجه آلة القتل الصهيونية. كما يشيد بالدور البطولي. للمقاومة الفلسطينية الباسلة في الرد على جرائم الاحتلال المتكررة بكل عزيمة وبالوسائل المشروعة التي يكفلها الكتاب والمواثيق الدولية.

– إدانة المجازر المتكررة في غزة
وتدين النقابات العمالية المجازر المتكررة التي يرتكبها جيش الاحتلال ومؤيديه، والتي تهدف بالدرجة الأولى إلى انتهاك إرادة الشعب الفلسطيني، وتطالب الحكومات العربية باتخاذ إجراءات عملية عاجلة لوقف هذه المجازر، وإعادة النظر في اتفاقيات السلام والتطبيع التي تم التوصل إليها. وقعت بعض الدول العربية مع دولة الاحتلال، في رد عاجل على انتهاكاتها المتكررة للقوانين والمعاهدات والاتفاقيات الدولية والإنسانية، والتي تجلت بوضوح من خلال استهدافها للمدنيين والأطفال والنساء والشيوخ والصحفيين ورواة الحقيقة والفرق. الفرق الطبية والدفاع المدني والمستشفيات ودور العبادة كالمساجد والكنائس، بالإضافة إلى مواقع التراث الثقافي والإنساني.

النقابات العمالية ترفض التهجير القسري

وتؤكد النقابات العمالية رفضها التام لكافة مشاريع التهجير القسري والتوطين التي تروج لها بهدف تصفية القضية الفلسطينية، وتؤكد حق الشعب الفلسطيني في الشتات في العودة إلى الأرض المحتلة. نرفض ضم سيناء. في خطط تصفية القضية الفلسطينية ونؤكد أنها ستبقى أرضا مصرية لا يجوز التفريط فيها، كما تؤكد النقابات العمالية على قراراتها السابقة بحظر كافة أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني.

منع وصول المساعدات الإنسانية
وتدين النقابات العمالية سياسات التجويع والعقاب الجماعي التي تنتهجها سلطات الاحتلال من خلال منع وصول المساعدات الإنسانية إلى كافة سكان قطاع غزة الذي يتعرض لحصار شامل يشمل قطع إمدادات المياه والكهرباء والوقود ومنع وصول الغذاء والدواء. الإمدادات الطبية في المستشفيات.
وقرر ممثلو النقابات المهنية خلال اللقاء الذي عقد مع نقابة الصحفيين، اليوم السبت 21 أكتوبر 2023، اتخاذ سلسلة من الإجراءات العملية لدعم الشعب الفلسطيني المحاصر في غزة:

• تشكيل لجنة تنسيقية دائمة للمتابعة تضم في تشكيلها ممثلين عن كافة النقابات العمالية المصرية والتنسيق مع النقابات العمالية في الدول العربية. لدعم الشعب الفلسطيني.

• تشكيل لجنة مشتركة من نقابات الإعلاميين والصحفيين لرصد الانتهاكات الإعلامية في المنصات الإعلامية الدولية وخاصة الغربية منها والتصدي لها، ومخاطبة المؤسسات الإعلامية الدولية لوقف الجرائم ضد الصحفيين والإعلاميين وتعقب مرتكبيها.

• الاتفاق على تنظيم وقفات احتجاجية للتعبير عن تضامن الشعب المصري أمام مقر النقابة خلال الأيام المقبلة.

• تشكيل لجنة قانونية من نقابة المحامين لرفع الدعاوى القضائية أمام المحاكم والمحافل الدولية ضد جرائم العدو الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني.

• تجهيز قافلة مساعدات إنسانية (غذائية وطبية) لإرسالها إلى معبر رفح برفقة وفد من النقابات العمالية، والتوجه إلى رفح وقطاع غزة لإيصالها.

• نقابة الأطباء مستمرة في تسجيل الأطباء المتطوعين. معالجة الجرحى الفلسطينيين لتغطية النقص في مستشفيات غزة أو المستشفيات المصرية.

• الإعلان عن أرقام الحسابات المصرفية. التبرع لكافة النقابات العمالية لصالح الشعب الفلسطيني.

• التنسيق مع وزارة الصحة والهلال الأحمر لإعداد حملة للتبرع بالدم في مقرات النقابات المهنية، سيتم إطلاقها من خلال فعالية مشتركة بين جميع النقابات.

• شاركت نقابة المهندسين مع المتطوعين في إعادة إعمار غزة بعد انتهاء الحرب وشكلت لجاناً لرصد الانتهاكات الصهيونية ضد التراث الثقافي والإنساني.

• مطالبة وزير الثقافة والهيئة العامة للكتاب بالانسحاب الفوري من معرض فرانكفورت للكتاب بسبب مشاركة العضو الصهيوني، ونقدر انسحاب اتحاد الناشرين العرب ومعرض الشارقة للكتاب من المعرض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *