التخطي إلى المحتوى

قرر البنك المركزي المصري، اليوم الخميس، فتح حدود استخدام بطاقة الائتمان بشكل كامل لأي عميل دون الحاجة لتقديم أي مستندات، وذلك بمجرد تواصله مع خدمة علاقات العملاء بالبنك المصدر أو زيارة أحد الفروع لهذا الغرض. .

ويجب على العميل، خلال 90 يوما من فتح هذه الحدود، أن يقدم للبنك المصدر للبطاقة ما يثبت أنه استخدم البطاقة خلال رحلته إلى الخارج، وذلك من خلال أختام المغادرة والوصول على جواز سفره، أو عن طريق إرسال ما يثبت تواجده. ويستمر تواجده في الخارج إذا تجاوز مدة 90 يوما.

وفي حالة عدم التزام العميل بما ورد أعلاه، يقوم البنك المصدر للبطاقة بإبلاغ الشركة المصرية للمباحث الائتمانية (آي سكور) لوضعه في القائمة السلبية، كما سيتم إدراجه ضمن قائمة العملاء الذين يخاطبونهم. ويمنع إصدار بطاقات ائتمانية أو الاستفادة من الخدمات المصرفية مستقبلاً، بالإضافة إلى إبلاغ الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

بعض المضاربين يسيئون استخدام بطاقات الائتمان

جاء ذلك إضافة إلى التعليمات التنظيمية التي سبق أن صدرت بتاريخ 17.10.2023 بشأن إساءة استخدام بطاقات الائتمان من قبل بعض المضاربين من خلال إجراء عمليات سحب نقدي من الخارج دون التحرك فعلياً، والتي تضمنت بعض الإجراءات لتسهيل استخدام بطاقات الائتمان في الخارج للمواطنين الذين لديها احتياجات حقيقية لذلك.

ويلاحظ في هذا الصدد أن هناك شكاوى من بعض عملاء البنوك حول بعض العوائق في التواصل مع البنوك قبل السفر لفتح حدود بطاقاتهم الائتمانية للاستخدام في الخارج، وأهم هذه العوائق هو قلة الوقت المتاح قبل السفر .

ويحرص البنك المركزي المصري على تذليل أية صعوبات تواجه المواطنين وتسهيل استخدام بطاقاتهم الائتمانية لتغطية نفقاتهم أثناء سفرهم إلى الخارج.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *