حكاية صورة في المنصورة

 

 ‏كتب إيهاب الشربيني

وإسلامـــــاه – إنتي فين يا جهاد وابن المنصورة علي احمد باكثير ‏

أظن لا يوجد مصري إلا ويذكر جيداً مشهد حسين رياض وهو يصيح : انتي فين يا جهاد ، أو مشهد مبعوث التتار وهو ‏بيسأل اكلم مين في مصر فظهر له قطز (احمد مظهر) وذلك في الفيلم الشهير وإسلاماه ،عن رواية واسلاماه لعلي احمد ‏باكثير والتي كتبها أثناء حياته بالمنصورة التي قضى بها خمسة عشر عاماً يعمل كمدرس وفي تلك الفترة تزوج من ‏المنصورة.‏

باكثير أبواه من اصل يمني من حضر موت ولكنهم هاجروا إلى إندونيسيا حيث ولد على باكثير سنة 1910 ثم تزوج وهو ‏صغير من فتاة يمنية توفيت بعد فترة قصيرة، فقرر الهجرة إلى مصر ودرس في جامعتها ثم سافر إلى المنصورة سنة ‏‏1940 وتم تعيينه مدرساً للغة الإنجليزية في مدرسة الرشاد الثانوية بالمنصورة وعاش بالمدينة اجمل أيامه وتكونت فيها ‏شخصيته الثقافية وكتب بها اشهر أعماله، جميعا رواية وإسلاماه وكان يحلو له الجلوس في حديقة فريال وحديقة شجرة ‏الدر ومقهى أندريا ليكتب فصول الرواية التي تحولت بعد ذلك فيلم سينمائي أصبح من علامات السينما المصرية، كما ألف ‏عن المنصورة مسرحية شهيرة اسمها دار ابن لقمان .‏

أثناء عمل باكثير في المنصورة تعرف على عائلة كريمة فتزوج من ابنتهم التي كان لها طفلة صغيرة من زواج سابق ولم ‏ينجب باكثير وقام بتربية ابنة زوجته، ثم حصل على احمد باكثير على الجنسية المصرية بأمر ملكي سنة 51 ثم انتقل للعمل ‏بوزارة الثقافة ‏

ألف باكثير مجموعة ضخمة من الروايات والمسرحيات قرأها معظم المثقفين وتأثروا بها، ومن رواياته التي كتبها ‏بالمنصورة وتحولت إلى أفلام ، رواية سلامة ومثلتها أم كلثوم ، ورواية الشيماء أخت الرسول ومثلتها سميرة أحمد، وكان ‏أول من نبه إلى خطر اليهود لمحاولة احتلال فلسطين في مسرحياته قبل ظهور إسرائيل بزمن طويل. ‏

في سنة 1969 أصيب باكثير بنوبة قلبية استمرت عدة أيام وتوفي على أثرها في شقته بالمنيل.‏

عندما قرر الرئيس جمال عبد الناصر تكريم على احمد باكثير اختار مدينة المنصورة ليكرمه بها أثناء أعياد الدقهلية باعتباره ‏مواطن منصوراوي أصيل ومن أعلامها، وكان ذلك في قصر البراهيم الشناوي وتم تخليد هذا التكريم بالصورة المرفقة..‏

رحمة الله عليه وعلى كل من ساهم في تكوين الوجدان الثقافي للمواطن المصري.‏

Read Previous

العلاقة بين “تسييس جائحة كوفيد-١٩”، وإعادة تشكيل النظام العالمى الجديد والحوكمة العالمية من المنظور الصينى فى مواجهة واشنطن 

Read Next

تاريخ مصر العظيم وحكاية قصر الأمة بالمنصورة

error: حقوق الناشر محفوظة
%d مدونون معجبون بهذه: