دعها

صبيحة حفيظ

دعها

لا تمسكها من جرحها القديم

حتى لا تكرهك

وتمسح ملامح وجهك

من ذاكرتها اللعينة

ولن تغفر لك إن غصت في أعماق ألمها

لتخرج دفاترا اهترات بمر الزمان

بل. ستكرهك اكثر فأكثر

فدعها ترمم اجزاءهاالمبعثرة هنا وهناك

وتسترجع قوى زمانها التائه منها

وتلملم شتات روحها الضالة بين مروج الحياة

دعها تقف دون أن تستند على كتف فاتحا فمه

ولا عصا تعصر يدهاحين تمسك بها

دعها تقف بنفسها

على رجلين من نار ونور

وتمسح بيديها ماتبقى من أهو ال العصور

حتى اذا مر طيفك يوما

تبتسم وتفضحها عيناها

فلتكن احلى ذكرى

ولا تسقطك من أعلى الجسور

قد تكون صورة لـ ‏‏‏شخص واحد‏، ‏سماء‏‏ و‏محيط‏‏

Read Previous

أبيض وأسود

Read Next

نداهة

error: حقوق الناشر محفوظة
%d مدونون معجبون بهذه: