رئيس الوزراء يتابع مستجدات الموقف التنفيذي لمشروع حدائق الفسطاط

كتب محمد عبد الرحيم

مدبولي يٌكلف بسرعة تحويل دٌفعة من قيمة تنفيذ المشروع للجهة المشرفة على التنفيذ

التأكيد على ضغط الجدول الزمني لتنفيذ المشروع في وقت قياسي في ضوء توجيهات القيادة السياسية

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماعًا؛ لمتابعة مستجدات الموقف التنفيذي لمشروع حدائق الفسطاط، وذلك بحضور كل من الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء محمود نصار، رئيس الجهاز المركزي للتعمير، والمهندس خالد صديق، المدير التنفيذي لصندوق التنمية الحضرية، ومسئولي المكتب الاستشاري الذي يتولى أعمال المشروع.

واستهل رئيس الوزراء الاجتماع بتجديد التأكيد على أهمية هذا المشروع، لكونه يتسق مع جهود الدولة المبذولة لتطوير المواقع والمعالم التراثية بالقاهرة، فضلاً عن أهميته في إعادة إحياء مدينة الفسطاط القديمة لتصبح مُتحفا مفتوحا يمثل إطلالة فريدة على تاريخ مصر، لافتاً إلى أن هناك متابعة مستمرة من الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لمراحل تنفيذ هذا المشروع.

وكلف رئيس الوزراء المهندس خالد صديق، المدير التنفيذي لصندوق التنمية الحضرية، بسرعة تحويل دفعة من قيمة تنفيذ هذا المشروع من الغد للجهاز المركزي للتعمير، المشرف علي تنفيذ المشروع.

وصرح السفير نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأنه تم خلال الاجتماع استعراض مستجدات الموقف التنفيذي لمشروع حدائق الفسطاط، والخطة الزمنية لتنفيذه، والذي سيشهد إنجازاً مرحلياً متتابعاً يبدأ بالانتهاء من تنفيذ منطقة ساحة جامع عمرو بن العاص، على أن تتوالى بعده افتتاحات المراحل الأخرى للمشروع، كما تم التأكيد على أنه تم ضغط الجدول الزمني لتنفيذ المشروع في وقت قياسي في ضوء توجيهات القيادة السياسية في هذا الشأن.

وتناول الاجتماع، المخططات التصميمية للمناطق الاستثمارية والثقافية المقرر تنفيذها ضمن مشروع حدائق الفسطاط، حيث تمت الإشارة إلى الأعمال المعمارية لتلك المناطق، وكذا أعمال التنسيق، وتداخل تلك التصميمات مع المباني القائمة والطرق المحيطة ومحاور حركة المشاة والمركبات.

واستعرض الاجتماع لقطات منظورية مقترحة للمناطق الثقافية والاستثمارية، وما تتضمنه من ساحة الوصول ومطل البحيرة، ومطل حديقة المرأة المصرية، والممشى الحدائقي، والتجاري، هذا إلى جانب ما يتعلق بأعمال الزراعة والتشجير، والفرش الخارجي، والنوافير، والأعمال النحتية.

وأضاف المتحدث الرسمي أنه تم خلال الاجتماع مناقشة عدد من المقترحات الخاصة بتصميم رمز الهوية (الشعار- لوجو) لمشروع حدائق الفسطاط، ليكون أيقونة تستخدم في لوحات المشروع، وفي العروض الخاصة به، وفي الترويج الإعلامي له حتى اكتمال انشائه وأثناء تشغيله.

وأشار المتحدث الرسمي إلى أن التصاميم المقترحة للشعار مُستلهمة من تصميم المشروع، ومن الهوية التاريخية والمعمارية لمنطقة الفسطاط العريقة، كما توفر عنصر الاستدامة بحيث يمكن استخدامها لمدة زمنيه طويلة، كما تتسم بعناصر أخري منها جذب الانتباه، وسهولة تذكرها.

تجدر الإشارة إلى أن مشروع تطوير حدائق الفسطاط يرتكز على تصميم حديقة عامة تكون لها إطلالة على عدد من المواقع والمعالم الأثرية والتاريخية، وذلك من خلال توسطها بين تلك المعالم والمواقع، مما يجعلها مقصداً سياحياً إقليمياً وعالمياً، إلى جانب إتاحة عدد من الأنشطة الترفيهية، وكذا الصناعات التقليدية الخاصة بالمنطقة، وذلك اعتماداً على احياء التراث الخاص بها عبر مختلف العصور التاريخية.

Read Previous

محافظ البحيرة ورئيس جامعة دمنهور يفتتحان مدرج الشهيد عميد أركان حرب خالد العريان

Read Next

الإغماء المفاجئ الأسباب و العلاج

error: حقوق الناشر محفوظة
%d مدونون معجبون بهذه: