زي النهاردة : 13 سبتمبر 1903 .. ميلاد الفنان رياض القصبحي

 

كتبت/مي عادل

هو الشاويش عطية صاحب الوجه المتجهم والقلب الطيب الحنون ..

ولد الفنان رياض القصبجي في 13 سبتمبر عام 1903 بصعيد مصر و تحديداً محافظة سوهاج لأسرة متوسطة الحال ولم يتلق أي قدر من التعليم ، وبدأ حياته العملية مبكراً كمساري في السكة الحديد ، و لأن حبه للفن كان يجري منه مجرى الدم في العروق إلتحق بفريق التمثيل التابع لهيئة السكة الحديد ليلتحق بعدها للعمل بفرقة الكسار و جورج أبيض ثم إسماعيل ياسين ..

و برغم أدواره في المسرح إلا أن أشهر أدواره على الإطلاق كان دوره في سلسلة أفلام إسماعيل ياسين – الشاويش عطية – قدم للسينما حوالي ١٥٠ فيلماً فضلاً عن أدواره في المسرح ..

تزوج أربع مرات أولهم من سيدة إيطالية لم يدم زواجه منها طويلاً ، و له ولدان فتحي من زوجته السيدة سعاد و محمود من زوجته السيدة وجيدة ..

وكحال العديد من أهل الفن زمان عانى من المرض و الفقر و الإهمال و الوحدة – حتى أنه عندما وافاه الأجل لم يكن يملك حق الكفن !! أصيب بارتفاع حاد في ضغط الدم نتج عنه شلل نصفي و لم يكن يملك حق العلاج – الا انه دائماً وسط الضباب يظهر النور فكان للفنان الإنسان محمود المليجي موقف انساني معه ففور علمه بمرضه أسرع بالذهاب الى منزله بصحبة المنتج جمال الليثي و جمع له تبرعات تغطي نفقة علاجه ..

موقف مأساوي و آخر وقوف أمام الكاميرا !!

رشحه المخرج حسن الإمام في ابريل عام ١٩٦٢ لدور في فيلم الخطايا ليرفع روحه المعنوية بعد تماثله للشفاء ، الا ان حالته الصحية خانته و لم تسعفه ليسقط أمام الكاميرا وسط دموعه و حزنه على ما آل إليه حاله ..

توفي الفنان رياض القصبجي في 23 أبريل 1963في منزله وسط أبناءه ولكن المأساة الحقيقة لهذا الفنان أن جسده ظل مُلقى علي سريره مدة من الوقت لعدم توفر نفقات دفنه، إلى أن علم المنتج جمال الليثي بخبر وفاته والمأساة في تأخير دفنه فتكفل بكل مصاريف جنازته ..

رحم الله الفنان طيب القلب وأسكنه فسيح جناته ..

Read Previous

إبنة الممرض عادل سالم ضحية تنمر طبيب عين شمس

Read Next

حدث في مثل هذا اليوم : 13 سبتمبر 1882..  هزيمة أحمد عرابي في معركة التل الكبير

error: حقوق الناشر محفوظة
%d مدونون معجبون بهذه: