لم يخلّده الأدب فقط … خلّده الحب

#رؤية_مصرية

من أكثر قصص الحب المظلومة عبر التاريخ وأروعها على الإطلاق، قصة حب طه حسين عميد الأدب العربي وزوجته سوزان بريسو “Suzanne Bresseau” التي كانت فائقة الجمال، ورغم أنه لم يرها يوماً أحبها، و رغم فقدانه لبصره فإنها لم تر ذلك يوماً وأحبته حبا أعمى لا يرى الظاهر، أحب روحها فأحبت روحه، فكان يرى الدنيا بعينيها وكانت تعيش بنبض قلبه.

قصة حب الزواج المستحيل القائم على الاختلاف بكل معانيه فطه حسين مصري وهي فرنسية، هو مسلم وهي مسيحية، هو من عائلة فقيرة وهي من عائلة أرستقراطية، هو حنطي فاقد البصر وهي شقراء بعينين زرقاوين، رغم كل هذه الاختلافات استمر زواجهما ٥٦ عام حتى وفاته، وكانت لقصة حبهما ثمرتين “أنيس” و”أمينة”، وبعد وفاته لم يتوقف الحب فكتبت سوزان كتاباً تخلد فيه قصة حبهما أسمته “Avec Toi” أو “معك”
تقول في فصله الأخير:
“وفي النهاية كُنا معًا .. دائماً .. وحدنا.. قريبين لدرجة فوق الوصف ..كانت يدي في يده متشابكتان كما كانتا في بداية رحلتنا.. وفي هذا التشابك الأخيرتحدثت معه وقبلت جبينه الوسيم.. جبين لم ينل منه الزمن والألم شيء من التجاعيد .. جبين لم ينل منه هموم الدنيا من العبس.. جبين لازال يشع ضوءً ينير عالمي”

Read Previous

أﻣﻴﺮ ﺍﻟﺒﺤﺎﺭ « ﺧﻴﺮ ﺍﻟﺪﻳﻦ بارباروس »

Read Next

الونش و شيفو ضمن اختيارات كيروش لمباراتي ليبيا

error: حقوق الناشر محفوظة
%d مدونون معجبون بهذه: