مرتدية الاسود لميس الحديدي تنعي رحيل المشير طنطاوي :فقدت مصر اليوم واحداً من رجالاتها ورجالات القوات المسلحة

كتب محمد عزت

••الرئيس نعاه بكلمات كثيرة وشارك في تشييع جنازته مع عائلته في المدافن••حديث الرئيس السيسي عن المشير يعكس مكانته لديه وعلاقته الوثيقه مع الراحل واصفاً إياه بالاب والمعلم

نعت الاعلامية لميس الحديدي المشير حسين طنطاوي في مستهل حلقتها مساء الثلاثاء مرتدية اللون الاسود قائلة : ” فقدت مصر اليوم واحداً من رجالاتها ورجالات القوات المسلحة المشير حسين طنطاوي وزير الدفاع الاسبق ورئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة لسنوات طوال أكثر من 21 سنة هذا الرجل تولى قيادة البلاد في فترة من اصعب الفترات التي مرت بمصر في تاريخها الحديث إبان تنحي الرئيس الاسبق محمد حسني مبارك حتى إنتخابات 2012 الرئاسية والتي افرزت وصول الاخوان ومرسي لسدة الحكم لمدة عام واحد “

تابعت خلال برنامجها ” كلمة أخيرة ” المذاع على شاشة ” ON”: ” هذا الرجل أحد ابطال القوات المسلحة في حرب اكتوبر وقائدا للكتيبة 16 مشاه والرئيس السيسي نعاه بكلمات كثيرة خاصة في حجولته التفقدية لافتتاح عدد من المشروعات القومية ورغم وصول نبأ الوفاة في بداية الافتتاحات لكن الرئيس قال أن الراحل كان يحب العمل ولنستمر في العمل لكنه كان في مقدمة مشيعيه في جنازته العسكرية المهيبة التي خرجت من المسجد الذي يحمل إسمه “.

واصلت : ” الرئيس لم يكتفي بحضور الجنازة العسكرية فقط بل شارك ايضاً في تشيعيه في المدافن إلى مثواه الاخير مع عائلته وهذا يعني قوة العلاقة بين الرئيس والمشير الراحل طنطاوي حيث وصفه الرئيس بالاب والمعلم له “

أدلى الرئيس عبدالفتاح السيسي شهادة للتاريخ في حق المشير محمد حسين طنطاوي ببراءته من الاتهامات الإخوانية الإرهابية من أنه السبب وراء الدم الذي شهده أحداث محمد محمود واستاد بورسعيد. وأضاف الرئيس السيسي أنه كان أحد المسؤولين وقت تولي المجلس العسكري إدارة البلاد بعد يناير وشاهدا على هذه الفترة.وتابع: «المشير طنطاوي كان له كلمة بأن إدارة مصر كأنها جمرة من النار في يده تحرقها لكنه لا يستطيع أن يتركها حتى لا تسقط».الرجل بريء من كل ما قيل من مسؤوليته عن أحداث سواء في محمد محمود أو مجمع أو استاد بورسعيد هو وكل المسؤولين في هذا الوقت، .وتوفي صباح اليوم الثلاثاء، ، المشير محمد حسين طنطاوي، عن عمر ناهز 85 عاما. ونعت القوات المسلحة القائد الفقيد عبر بيان نشره المتحدث باسمه على مواقع التواصل الاجتماعي جاء فيه “تنعي القيادة العامة للقوات المسلحة ابنا من أبنائها وقائدا من قادة حرب أكتوبر المجيدة، المشير محمد حسين طنطاوي وزير الدفاع الأسبق “.

قد تكون صورة لـ ‏‏‏‏٢‏ شخصان‏، ‏شاشة‏‏ و‏نص‏‏

Read Previous

فرحه طلائع الجيش … بطلا لكأس السوبر المصري

Read Next

أتمنى قلوباً صادقة…بقلم الكاتبة / رحاب السيد.

error: حقوق الناشر محفوظة
%d مدونون معجبون بهذه: