مستحيل اتجوز البني آدم ده

رشا عادل

– مستحيل اتجوز البني آدم ده
-يا زينة يابتي اسمعي كلامي ومش هتندمي
————————————
زينة القناوي 22 سنه بابا متوفي من 3 سنين،كان عايش في لندن بسبب شغله واتعرف علي ماما هناك واتجوزها وانا حياتي كلها كانت هناك لحد ما ماخلصت جامعه وماما اتجوزت وجدي صمم اني انزل اعيش معاه واصلا ماما مكنتش عايزاني علشان تعيش حياتها براحتها ،المهم لما نزلت مصر حياتي اتغيرت ١٨٠ درجة ..
-طب دلوقتي انا اعرف الاستاذ ده ازاي وكمان المطار زحمة جدا ومعرفش حتي شكله ايوا صح جدو بعتلي رقمه علشان اكلمه لما اوصل..ايه دا في ايه انت مين
-انا سليم ابن عمك يعني مش عارفه انتِ مستنيه مين
– بس انا معرفش شك..
قاطعها -ايه اللي انتِ لبساه ده انتِ فاكره نفسك فين احنا ف الأقصر يحلوه مش في لندن اللبس ده لو كان لبس اصلا مينفعش هنا
-انت بتزعق ليه انا عايزه افهم انت ملكش دعوه انا بعمل ايه او بلبس ايه انا حره انت فاهم .. فجأه لقيت عينه بقيت لونه احمر ونظرة غضب ف عينه ،كنت هموت من الخوف لكن طبعا مبينتش ده..وايه ده هيتحول ولا ايه بيقرب كده ليه
سليم بهمس حاد في ودنها – انا اكتر حاجه بكرهها ان حد يعلي صوته قدامي لولا إنك لسه جايه كنت عرفتك كويس كيف بترفعي صوتك ع سليم الجناوي يبت عمي
* هو ماله قلب كده ليه ولهجته كمان اتغيرت وطبعا لان انا استرونج ومش بخاف قعدت ساكتة لحد ماوصلنا
———————————–*
الجد :كيفك يبتي نورتي البلد كلتها
-الحمد لله يجدي وصحتك عامله ايه
-زين الحمد لله اطلعي ارتاحي علي ما يخلصو الوكل وانزلي ع الغدا
سليم : وتلبسي حاجة محترمة غير اكده
– انت مالك يبني انا البس اللي عايزه
بغضب – انتِ…
قاطعه الجد : خلاص ياولدي اهدي عاد وانتِ يبتي حديت سليم صوح معينفعش الخلاجات دي اهنيه اسمعي الكلام
زينة بضيق – حاضر يا جدي
——————————————–*
-زينااااااه اصحي بجي تعبتني
-ايه ياقمر صحيت اهو في ايه
– نسيتي اياك مش جولنا هنخرج نجيب حاچات ونتمشي شوية
– طيب هو حد بيخرج الصبح كده
– ايوا لازم ناخد اليوم من أوله واصلا مجصدكش اكده انا بصحيكي علشان الفطار جاهز تحت وچدي عاوزك تفطري
-طيب نازله اهو
– بسرعه عاد هسبجك “يعني هسبقك” وتعالي ورايا
* نسيت اقولكم دي قمر اخت البيه ايوا زي ما فهمتو اخت الاستاذ سليم عرفت انهم عايشين مع جدي بعد وفاة مامتهم وبابهم في حادثة من5 سنين
– صباح الخير يا جدي
-صباح النور يلا اجعدي افطري
وبعد شوية
– الحمد لله ،انا همشي يا چدي عندي شغل كتيير عاوز حاجة ” وباس ايد جده
– سلامتك يولدي لكن عاوزك بعد ما تاچي في موضوع مهم
– خير يا جدي
– خير متجلجش ياولدي
– حاضر بعد اذنك
قمر بسرعه: أبيه استني عاوزه اجولك حاچه
سليم برفعة حاجب : اممممم ابيه يبجي عايزة حاچه
قمر بعبوس : اكده يخويا خلاص مش عاوزه حاچه
سليم بحنان: خلاص بجا متزعليش اكده عاوزه ايه
قمر : عاوزه اخرچ انا وزينة نشتري حوايچ اكده
سليم وهو يقبل رأسها: خلاص روحو بس السواج معاكم ومتتأخروش وخدي الفلوس دي معاكم
قمر بفرحة وهي بتحضنه: حاضر يا أحلي آخ في الدنيا
سليم بابتسامة : خدو بالكم من نفسك
* سرحت شوية في الموقف ده حلو اوي شكلهم كده وهي فحضنه ، شوفته ازاي بيتعامل معاها بحنان الدنيا كله كأنها بنته مش أخته، استغربت ازاي يكون حنين كده معاها كأنه واحد تاني غير اللي قابلني اول مره بيتعصب ويغضب بسرعة كنت فاكراه قاسي بس طلع احن حد شوفته كنت بتمني يكون ليا اخ زيه كده بدل ما انا طول عمري لوحدي ومحدش حنين عليا فوقت لما لقيت دمعه جرت ع خدي من مغير ما احس ،مسحتها بسرعة علشان محدش ياخد باله لكن متعرفش ان في شخص شافها فعلا ..
———————————————-*
-اي رأيك في الدريس ده
– هو انتِ يا قمر كل لبسك فساتين وجيبات كده علطول مبتلبسيش بناطيل ولا حاجة
– لا ازاي عندي بس طبعا بلبسهم في البيت بس.
– ليه يعني ده انا حتي مشوفتكيش لبساه في البيت كمان ياما العبايه او الاسدال وتقريبا بتلبسي البجامة دي ع النوم بس
-ايه عايزاني البس البجامة تحت في البيت كمان ده كان ابيه سليم موتني فيها لو شافني بشعري تحت
– ليه يعني كل ده ده حتي بيتك يعني ايه التحكم ده
– ده مش تحكم خالص شوفي انا قدامك اهو مختمرة والحمد لله بحاول علي اد ماقدر التزم باللبس الشرعي، مينفعش البس بناطيل ولا بلوزات ديقة او قصيرة تبين جسمي واللي رايح وجاي يتفرج عليا انا مش سلعة، طب عايزه اسألك سؤال لو دخلتي محل ولقيت شوكولاته واحده متغلفة كده وشكلها جميل وواحدة تانية مفتوحة هتختاري ايه
– المقفولة طبعا لان التانية هتلاقي عليها حشرات وحاجات كتير بتيجي عليها
– بالظبط هو ده اللي اقصده احنا كده بالظبط لازم نكون محافظين علي شكلنا ونلبس واسع ونداري جمالنا علشان اللي يستحق يشوفه واحد بس وهو زوجك …
عارفه ربنا ليه فرض علينا الحجاب اصلا؟؟
لو عندك جوهرة غالية جدا هتخافي عليها وتحطيها في علبه مقفوله كده وتخبيها من عيون الناس كذلك انتِ انتِ غالية جدا مينفعش تقللي من نفسك وتكوني عُرضه للكل وفي ناس نفوسها مريضه علشان كده لازم نحافظ علي نفسنا…تعرفي ربنا بيغير اوي اوي علينا علشان كده امرنا بالحجاب مش جهل ولا تشدد
زينة بحزن ولمعت دموع – ياااه كل ده انتِ عارفه عمري ما شوفت بنت محجبة ولو شوفت بنت محجبة بتكون لابسه بنطلون وطرحه باينه نص شعرها قولت ان ملهاش لازمة تعرفي طول عمري عايشه حياتي عادي مفيش حد بيقولي ده صح وده غلط بابا علطول فشغله وماما فشغلها وصحباتها وخروجاتها ده انا حتي مش عارفه اي حاجة عن ديني مسلمة اه ده في الورق وبس..
قمر بتأثر :اهدي يحبيبي احنا هنبدأ من جديد وننسي اللي فات وربنا بيغفر لعباده كل الذنوب وبيفرح جدا بالتائب قال تعالي ” وقل لعبادي الذين اسرفوا علي انفسهم لا تقنطوا من رحمة الله ” يعني متيأسيش من رحمة ربنا ومهما كنتي بعيده عنه وبعدها توبتي هيقبلك انتِ من جواكي كويسة يا زينة علشان كده هيبقي الموضوع سهل اه هتتعبي شوية بس ده لازم علشان الجنة تستاهل، وكمان هترتاحي نفسيا وهتلاقي كل مشاكلك اتحلت بس علشان قربك من ربنا واول خطوه بتكون الصلاة طبعا ويسلام علي الراحة اللي بتحسيها فيها لو صليتي بخشوع طبعا هيكون صعب في الاول لكن مع التكرار وشوية مجهود بس وهتلاقي الصلاة دي احب حاجة عندك وانا معاكي دائما يا حبيبتي ويلا بقي لان سليم هيجي يعلقني هههه
-هههه طب يلا
• الغربة دي كارثة كبيره وانتشرت كتير الفترة دي واحد لقي شغل كويس وسافر واشتغل الحمد لله كويس وتمام راح واخد ولاده معاه لانه ميقدرش يعيش من غيرهم طبعا ولان بره فرص المعيشة والتعليم احسن ليهم كل ده جميل لكن تعالي نشوف الموضوع من منظور تاني اتغربت عن بيتك واهلك عايش لوحدك مع ولادك في بلد غريبة لو حصلكم ايه محدش هيكون معاك وطبعا حضرتك شغال ليل نهار مفيش فرصه تكون مع ولادك وده بيأثر نفسيا كتير وبتوصل كمان لعقدة من الجواز سيبك من كل ده بيطلع واحد مش عارفه اي حاجة عن دينه لانه عاش في المجتمع هناك كده وطلع بقي زيهم مفيش اي وسيلة يعرفو بيها دينهم غير انه مكتوب في شهاده الميلاد يبقي ايه لازمة كل اللي عملته بقي هتفيدهم بايه الفلوس وفوق كل ده بتشيل نفسك ذنبهم لانهم مسؤليتك .تمام عايز يكون ليهم فرص احسن بره مفيش مشكلة بس مسئول انك تعرفهم امور دينهم وحدودهم مع ربنا ..انت مش تشتري الدنيا علي حساب الآخرة، “نبي الله يوسف عليه السلام”« قال ربي السجن أحب إلي مما يدعونني إليه » اختار العقاب والعذاب علي انه يعصي ربنا واحنا مش قادرين نتخلي عن حاجة مش هتضرنا كتير ..اللي بياخد قرار لازم يتحمل نتيجته ….
————————————-
– انا قولت كلمة وخلاص هتتجوزي سليم والفرح آخر الاسبوع
– ياجدي انا مش عايزاه
الجد بحنان – اسمعي كلامي يابتي انا عاوز مصلحتك وصدقني مش هتندمي
* عدي الأسبوع وكل حاجة جهزت النهارده الفرح مش عارفة ازاي هتجوزه انا معرفوش مبيتكلمش معايا اصلا وساعات بحس انه مش طايقني …
قمر – يلا ياعروسة المأذون وصل
زينة بحزن : هاا طيب
قمر: صدقني يا زينة سليم طيب وحنين وهيحافظ عليكي وانا عارفه انك هتحبيه
– مبقتش تفرق
————————-
«بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير»
– يلا يا ولدي شيل عروستك واطلع شقتك
بصتلهم بصدمة ولقتني ارتفعت من علي الارض
– انت بتعمل ايه
بسخرية – انتِ شايفه ايه
-ايوا شايلني كده ليه يعني
بهمس في ودنها – دي عوايدنا واسكتي بقي بدأوا يلاحظوا
* اول مره تحس بالأمان كده في حضنه
بعد ما طلعوا
-بصي يبنت الناس انا عارف ان الموضوع جه بسرعه وانتِ لسه متعرفنيش كويس لكن اللي عايز اقولهولك اني مبحبش حد يعاند فيا وميسمعش كلامي اللي انتِ عايزاه لو شايف انه صح ومفيش فيه ضرر او حاجه مش همنعك عنها وبكرر تاني بكره الصوت العالي فهمتني
هزت رأسها بمعني ايوه ولسه متكلموش الباب خبط طلع سليم يفتح لقي جده
– في حاجة يا جدي
– ايه يا ولدي نسيت عوايدنا ولا ايه الرچاله تحت عاوزين يطمنوا
اتنهد – حاضر يا جدي
– في حاجة
– مفيش عاوزين يطمنوا
بعدم فهم – يعني ايه
مردش عليها لقي سكينة علي صينة الاكل اخدها وعور بيها نفسه
زينة – عاااا انت عملت ايه
سليم بنرفزه – اسكتي بقي
اخد مناديل ابيض ومسح الدم بيه وطلع ليهم وبعدين دخل تاني لقاها بتعيط
سليم بقلق: مالك بتعيطي ليه
زينة بدموع: أنا مش فاهمه حاجه هو في ايه وايه ضرب النار اللي بره ده
سليم بابتسامه وهو بيمسح دموعها : اهدي طيب مفيش حاجة وضرب النار ده علشان الفرح مفيش حاجة تخوف
بدأت تطمن شوية وبصت في ايده اللي رابطها وقالت: انت عملت كده ليه
سليم بضحك : المفروض النهارده فرحنا وعوايدنا هنا لازم يتطمنوا ع العرايس فهمتي وانا عمري ما هقرب منك وانتِ مش عاوزه ده يلا نامي شوية لانك تعبتي طول اليوم لو عوزتي حاجة انا في الاوضة التانية تصبحي على خير
زينة بابتسامة: وانت من اهله *كبر في نظرها اوي بعد اللي.عملو عشانها وفضلت تفكر فيه طول الليل لحد ما نامت..
عدي اسبوع والنهارده الجمعه صحيت زينة وطلعت ملقتش سليم صليت وغيرت هدومها ونزلت لقته قاعد مع قمر ..
– بتعملوا ايه
قمر : تعالي يا زينة كنت بسأل سليم ليه بنقرأ سورة الكهف يوم الجمعة
زينة : بجد وانا كمان عايزه اعرف ،انا اعرف بس ان احنا بنقرأها يوم الجمعه بس
سليم : طيب تعالي اقعدي وانا هقولكم اولا من السنن المستحبة التي يحرص عليها عدد كبير من المسلمين هي قراءة سورة الكهف يوم الجمعة من كل أسبوع.
ويبدأ وقت قراءتها من غروب شمس يوم الخميس إلى غروب شمس يوم الجمعة، ومن كان أميًّا لا يقرأ، واستمع إليها مبتغيًا الأجر والثواب الوارد في فضلها حصل عليه بإذن الله ؛ لأن الميسور لا يسقط بالمعسور كما نص الفقهاء، أما من كان يحسن القراءة فعليه بقراءتها، ولا يكتفي بالاستماع إليها؛ لأن الأجر ورد على القراءة، وليس على الاستماع.
قمر : يعني يا ابيه اللي مش بيعرف يقرأ يسمعها وهياخد أجرها صح
سليم:صح بإذن الله نكمل يسن قراءة سورة الكهف يوم الجمعة وليلتها؛ لقوله – صلى الله عليه وسلم – {من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين} روى الحاكم في المستدرك.
وكمان فيها حكم ومواعظ كتير نتعلمها منها لانها بتضم أكثر من قصه وكل قصه ليها مغزي وعبرة نستفيد منها ومن العبر دي أن الله مع من آمن به، والتزم طاعته، وصار على نهجه، يدافع عنه بطرق ربما يصعب على العقل البشري إدراكها، وهذا ظاهر جلي في قصة أصحاب الكهف، هؤلاء الفتية الذين آمنوا بربهم، وخرجوا من بلادهم فرارًا بدينهم، ولجئوا الى كهف في الجبل، ثم مكثوا فيه نيامًا ثلاثمائة وتسع سنين، ثم بعثهم الله بعد تلك المدة الطويلة.
ولفتت إلى أن السورة تصحح فهمًا للمؤمن أن الابتلاء كما يكون بالنقم والبلايا يكون بالنعم والعطايا، {وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ} . وهذا الملمح نتعلمه من سورة الكهف من خلال صاحب الجنتين، الذي كان من الأغنياء؛ ومع ذلك هذه النعمة بدلا من شكرها كفرها، فزالت من بين يده.
وأوضحت أن السورة تعلمنا أن المعرفة دائما نسبية، وأن الإنسان مهما بلغ من العلم فهو قليل، {وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا} ، وأن الإنسان مهما أوتي من المعرفة، فهناك من هو أكثر معرفة وعلمًا ودراية منه، { وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ} ، وهذا الملمح نتعلمه من سورة الكهف من خلال قصة سيدنا موسى مع الخضر، وما جرى من الأمور الغيبية التي أطلع الله عليها ذلك العبد الصالح سيدنا الخضر الذي لم يكن نبيًا، ولم يعرفها، ولم يحط بها علمًا سيدنا موسى الذي كان نبيًا، حتى أعلمه بها ذلك العبد الصالح.
وأفادت بأننا نتعلم من السورة أن السلطة ابتلاء واختباء فعلى صاحبها حسن استخدامها لخدمة دينه وأمته ومجتمعه من الأخطار التي تحدق بها، وهذا الملمح نتعلمه من سورة الكهف من خلال قصة ذي القرنين هذا الملك الصالح الذي ملك مشارق الأرض ومغاربها، وبسط عدله على المعمورة كلها، وسخر هذه السلطة، وهذا الملك لخدمة البشرية كلها ببناء السد الذي يمنع من خطر يأجوج ومأجوج.
قمر: عارف يا أبيه علطول كنت بقرأها بس مكنتش باخد بالي من كل ده
سليم : علشان كده لازم نتدبر ونفهم معاني ورسايل القرآن ونطبقها في حياتنا المشكلة اننا بنتعامل معاه علي انه طلاسم مش مفهومه او كتاب كلامه معقد وتقيل وساعات مش مفهوم ومش بندور علي تفسير الآيات ومعانيها ونكتفي فقط بالقراءة والكلمات الواضحة المفهومه للكل بالفطره ،القرآن مش كتاب عايزه تقرأيه وتخلصيه وخلاص وأغلب الناس كده بدور فقط علي الحفظ وهدفها الوحيد انها تختمه وبعد ما تختمه هتلاقي كل اللي حفظتيه بيتنسي مع الوقت اما الفهم والمراجعه بيثبت الحفظ مش بس في العقول والقلوب كمان .. القرآن قانون ودستور بينظم حياتنا لان فيه الشرائع الدينية والحلال والحرام وفي كمان قصص الأنبياء والأمم السابقة ودي بنتعلم منها حاجات كتير جدا مش بس في الدين لا وفي الحياه العملية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية وكل حاجة في حياتنا وكمان القصص دي واقعية وحصلت بالفعل مفيهاش خيال زي القصص والروايات بيكون فيها شئ من الخيال لذلك مينفعش نخليها تأثر ع حياتنا طبعا بيكون في روايات هادفة ومفيدة جدا بس من ناحية تانية في رويات بيكون فيها الخيال كبير ودي منخليهاش تأثر علينا علشان منتصدمش بالواقع لان الحياة مش سهله ولا وردي دايما فاهمين
قمر وهي بتحضنه: فاهمين انا بحبك اوي يا احلي سولي في الدنيا
سليم بضيق :انا مش قولتلك قبل كده متقوليش الإسم ده تاني
قمر بضحك : خلاص مش هقوله تاني خلاص
وجانب تاني عند زينة بتكلم نفسها : بحب علاقتهم اوي ببعض غريب هو اوي او انا اللي مش قادرة أفهمه حنين بس لما بيتعصب بيتخاف منه اول مره اركز في ملامحه كده ،ملامحه عادية بس فنفس الوقت مميزه، فيها هيبة ووقار شيخ كبير وجمال وحيوية شاب لسه في بداية حياته لكن فيها حاجة غريبة ومش واضحه اول مره اخد بالي منها ، زي أثر ألم او جرح وكأن الحزن خطي ببصمته عليها، عيونه اللي بلون القهوة فيها لمعه غريبة وحزن مخفي بتظهر بوضوح لما تمتزج خيوط الشمس ببحور العسل الصافي في عينه.. استغربت اوي لما حسيت انه شايل هم كبير في قلبه ماخدتش بالي منه قبل كده …
فاقت من سرحانها ع يد قمر
– هاا في حاجة يا قمر
-لا ده انتِ مش معانا خالص
سليم : يلا انا هطلع البس علشان الصلاه وانتم أقرأوا سورة الكهف و صلوا الظهر
قمر وزينة : حاضر
———————–
“في الليل”
زينة مش عارفة تنام من التفكير وسليم اكتر حاجه محيرّاها قررت تكلم مع سليم اول ماقربت من الاوضه سمعت صوت جميل اوي بيقرأ قرآن وقفت تسمعه ونسيت اصلا هي كانت جايه ليه لكن فاقت لما سكت وخبطت ودخلت بتوتر
سليم باستغراب: زينة مالك في حاجه
زينة بتوتر : لا لا مفيش بس انا مش عارفه اعمل ايه ومش عارفه انام خالص وكنت بشوفك صاحي ولا لأ و..
سليم قاطعها بابتسامة: طب اهدي متوتره كده ليه تعالي
زينة قربت وبتساؤل : هو أنت كنت بتصلي ؟
سليم : ايوا قيام الليل
زينة : يعني ايه
سليم بحنان: تعالي يا زينة اول حاجة تعرفيها ان قيام الليل هو شرف المؤمن ،هدية من ربنا والشاطر اللي يستغلها تخيلي كده حد بيقولك تعالي قولي اللي انتِ عايزاها وانا هعمله ليكي ايان كان ايه ولله المثل الأعلي طبعا، بينزل سبحانه وتعالى في الثلث الأخير من الليل تنزيلا يليق بجلاله ويقول هل من مستغفر فأغفر له ؟ هل من سائل فأُعطيه، هل من داعٍ فأستجيب له ؟ وفي مره شيخ كان بيقول أتعجب ممن يدَّعون محبة الله فإذا جاء الليل غفلوا عنه.. قيام الليل كنز عظيم لكل مهموم وحزين وعاصي وتائب كل واحد فينا بحاجة شديدة له..أما بيتصلي ازاي بقي؟
اولا ميعاده بيبدأ من بعد صلاة العشاء إلي صلاة الفجر ، بنصلي مثني مثني يعني ركعتين ونسلم وركعتين و نسلم وفي الاخر ركعه وتر النبي صلى الله عليه وسلم كان بيصلي إحدى عشر ركعه دي سنة لكن كل واحد ع حسب استطاعته ” وقليل دائم خير من كثير متقطع.. وكمان القيام مش صلاه بس ممكن قراءة القران او استغفار ودعاء متاح كل حاجة بس طبعا الصلاه في المقام الأول لانها بتجمع كل شء صلاه وقراءة القرآن ودعاءواستغفار ..
قال تعالى: تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ ، فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (سورة السجدة، الآيات قال ابن كثير في تفسيره: «يعني بذلك قيام الليل ، وترك النوم والاضطجاع على الفرش الوطيئة . قال مجاهد والحسن في قوله تعالى : ( تتجافى جنوبهم ) يعني بذلك قيام الليل ».
وقال القرطبي: «أي ترتفع وتنبوا عن مواضع الاضطجاع . وهو في موضع نصب على الحال؛ أي متجافية جنوبهم. والمضاجع جمع مضجع؛ وهي مواضع النوم. ويحتمل عن وقت الاضطجاع، ولكنه مجاز، والحقيقة أولى. ومنه قول عبد الله بن رواحة : “وفينا رسول الله يتلو كتابه إذا انشق معروف من الصبح ساطع … يبيت يجافي جنبه عن فراشه إذا استثقلت بالمشركين المضاجع”».
وقال عبد الحق الأشبيلي: «أي تنبو جنوبهم عن الفرش، فلا تستقر عليها، ولا تثبت فيها لخوف الوعيد، ورجاء الموعود».
وقد ذكر الله عز وجل المتهجدين فقال عنهم: كَانُوا قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ ، وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ (سورة الذاريات، الآيات 17-18)، قال القرطبي: «قوله تعالى : كانوا قليلا من الليل ما يهجعون معنى يهجعون ينامون؛ والهجوع النوم ليلاً ، والتهجاع النومة الخفيفة؛ قال أبو قيس بن الأسلت: “قد حصت البيضة رأسي … فما أطعم نوما غير تهجاع”».
وكان يوجد طبقات السلف في قيام الليل:
قال ابن الجوزي: واعلم أن السلف كانوا في قيام الليل على سبع طبقات:
الطبقة الأولى: كانوا يحيون كل الليل، وفيهم من كان يصلي الصبح بوضوء العشاء.
الطبقة الثانية: كانوا يقومون شطر الليل.
الطبقة الثالثة: كانوا يقومون ثلث الليل، قال النبي : «أحب الصلاة إلى الله عز وجل صلاة داود؛ كان ينام نصف الليل، ويقوم ثلثه، وينام سُدسه».
الطبقة الرابعة: كانوا يقومون سدس الليل أو خمسه.
الطبقة الخامسة: كانوا لا يراعون التقدير، وإنما كان أحدهم يقوم إلى أن يغلبه النوم فينام، فإذا انتبه قام.
الطبقة السادسة: قوم كانوا يصلون من الليل أربع ركعات أو ركعتين.
الطبقة السابعة: قوم يُحيون ما بين العشاءين، ويُعسِّـلون في السحر، فيجمعون بين الطرفين، والنبي عليه الصلاة والسلام قال: «إن في الليل لساعة لا يوافقها عبد مسلم يسأل الله فيها خيراً إلا آتاه، وذلك كل ليلة».
زينة : كل ده ده الموضوع طلع كبير اوي
سليم : ولسه في كتير لو قعدت اتكلم من هنا لبكره مش هخلص
زينة :عارف لما بشوف معاملتك مع اختك بتمنى ان كان عندي اخ زيك اعرف اتكلم معاه و اساله عن حاجه مش فاهماها وينصحني بيخاف عليا،طول عمري لوحدي محدش كان بيهتم يعرف عني حاجة حتي اصحابي كان عندي كتير بس معرفة سطحية جدا مكنتش بلاقي حد جمبي ايوا كنت بعمل كل حاجة انا عايزاها بس عمري ما حسيت براحة او سعاده اني عملت حاجة لما ماما اتجوزت استغربت اني مش مضايقة او زعلانه بس يمكن لاني اتعودت انها بعيدة ،وبالرغم من كده بتوحشني والله
وكملت بدموع:عارف انا كلمتها وقولتلها علي كتب كتابي واني هتجوز عارف قالت ليا بالحرف ايه مبروك معلش هقفل علشان ورايا حاجات كتير مهتمتش تعرف حتي ميعاده ولما وصلت هنا كنت مش متعوده علي اني في بيت ومع ناس كنت حاسه اني غريبة اوي كل حاجه جديده عليا عادات معرفش عنها حاجة اكتشفت اني معرفش حاجة حالص بس حبيت المكان هنا اوي ،تعرف بابا كان حنين اوي برغم انه دايما مشغول ،بس عرفت الحنيه لوحده مش كفايه انا كبرت وانا معرفش اي حاجة عن ديني او بلدي وعاداتها وأخلاقها كنت نفسي اتولد واعيش هنا من زمان مكنش كل الوقت اللي فات ده ضاع
سليم بيضمها بهدوء :شششش اهدي كل حاجة هتكون كويسة انتِ معايا ومعانا هنا مش لوحدك
اللي فات بنتعلم منه وعوض ربنا كبير اوي هيعوضك عن كل حاجة شوفتيها واكتر مما تتخيلي ده وعد من ربنا اوعي تنسيه قال تعالي “يؤتكم خيرا مما أُوخِذ منكم ” يعني هيديكي احسن من اللي راح منك بس لازم منيأسش من رحمته فهي وسعت كل شيء
لازم يكون عندك يقين بالله ان مفيش مشكله أو بلاء انت ِ فيه مش هتقدري عليه لانه قال في كتابه«لا يكلف الله نفسا إلا وسعها» كل حاجة هتعدي بصبر ويقين مننا وآخره عوض كبير مستنيك
زينة: انا عملت حاجات كتير غلط
سليم وهو بيمسح دموعها: وتوبتي يبقي ايه نصلح الغلط ونمحيه ونبدأ من جديد
زينة : بس انا مش عارفه ابدا ازاي
سليم: ده واجبي انا بقي انا هنا عشانك ونبدأ سوا بس اول خطوه بقي لازم نداري شعرنا الجميل ده لاحظت ان لبسك اتغير خالص بس نكمل بقي ونحفظ جمالنا من عيون الناس ولا ايه
زينة : صح انا اصلا لما نزلت مع قمر جبت لبس زيها بس خايفة اخد الخطوة دي وانا مش قدها
سليم: هتبقي قدها انا واثق وبعدين انا معاكي وهشجعك دايما وهكون معاكي فكل خطوة
زينة : طب ممكن طلب ممكن تصلي بيا قيام
سليم بابتسامة: ده احب ما عليا اتوضي وتعالي يلا بسرعه
«وعدت الأيام
وبيقربوا من بعض اكتر وزينة اتغيرت كليا وعرفت معني العيلة وفي يوم هيغير حياتهم تعالوا نشوف”
سليم بيتكلم في الفون: لازم النهارده حاجة تخلص حتي لو فيها موتي … وخلص كلام وقفل واتفاجأ زينة واقفه وراه وبتعيط
زينة بدموع : فهمني معني الكلام ده وايه اللي يخلص وموت ايه
اتنهد: زينة اهدي مفيش حاجة موضوع كده وهيخلص مش هينفع أتكلم فيه دلوقتي
زينة بانهيار:يعني ايه مينفعش نتكلم فيه موضوع ايه اللي فيه موتك يا سليم دايما كنت بحس انك مخبي حاجة بس مش عارفه ايه هي وكملت بضعف : أرجوك يا سليم انا تعبت والله حرام عليك
سليم بحزن وهو يهدئها : طيب خلاص اهدي وانا هحكيلك بس الكلام ده محدش يعرفه خالص
زينة :حاضر
سليم بحزن :زمان كنا جايين هنا في الاجازة وكنا ماشيين بالعربية وفجاه ظهرت عربية قدامنا و بابا معرفش يتفاداها واتقلبت العربية بينا قمر كانت في حضني مسكت فيها جامد وخبيتها علشان متتأذيش لكن هي اغمي عليها من الصدمة شوفتهم كلهم قدامي بابا وشه كله دم وبيوصني علي قمر وامي وهي مش قادرة تتكلم او تتنفس لحد ما غمضت عينها و وقمر وهي في حضني ومغمضة عنيها كل ده حصل وانا حتي مش حاسس بوجع جسمي اد وجع روحي وبعدها محستش بحاجة غير ف المستشفى وعرفت ان بابا وماما ماتو وقمر كانت جروح سطحية بس كان عندها صدمه عصبيه حاده هو مش سهل على طفله انها تتحمل كل ده مكنش فيه وقت لحزن أو ضعف
وكمل بدموع: تخيلي شاب لسه مكملش العشرين مسئول عن طفله واهله ماتو لازم يكون قوي وصامد علشانها كان لازم اخرجها من حالتها دي مكنتش هستحمل تضيع مني هي كمان وقدرت علي كده وبقيت هي كل حياتي وبعد فترة عرفت ان الحادثة كانت مدبرة من واحد كان بيشتغل مع بابا و بابا اكتشف انه بيتاجر بمخدرات وبيشتغل معاه علشان يهرب بضاعه باسم شركه بابا لانه عارف ان سمعته كبيره محدش بيشك فيه
ولان بابا كان ناوي يبلغ عنه فقال يخلص منه ودبر الحادثة علي انها قضاء وقدر ومش مقصوده وانا دخلت أكاديمية الشرطة بعد كليتي واشتغلت كتير لحد ما وصلت للحظة دي اني اقبض عليه واوصله للاعدام
زينة بخوف: انت هتعمل ايه
سليم : هاجيب حق ابويا وامي حق تعبي انا واختي وحق كل دمعه نزلت منها ووجعها وتحذير يا زينة محدش يعرف الكلام ده ولا تحاولي تمنعني عن اللي هعمله
زينة :انا خايفه عليك
سليم : متخافيش ادعيلي بس
زينة بعياط : خلي بالك من نفسك علشان خاطري
دباس رأسها ومشي وهيا طول الليل بتصلي وبتدعيله بتعيط وفجأه تليفونها رن وكان رقم سليم ردت بلهفه : سليم انت كويس
-للأسف سليم بيه اتصاب وهو في المستشفى
زينة بخوف : مستشفى ايه طب انا جايه حالا وعرفت جدها وقمر عرفت وراحوا كلهم هناك وعرفوا انه في العمليات
وبعد عدة ساعات خرج الدكتور راحوا ليه بلهفه
زينة وقمر: هو كويس يا دكتور صح طمني
– اهدوا يا جماعه حاليا حالته مستقره بس الاصابه كانت جامده وهيفضل في العنايه المركزه 24 ساعه علي الاقل
زينة: ينفع نطمن عليه
دكتور: تمام بس مش كتير
قمر: اوعي تسبني زيهم مش هقدر والله قوم عشاني انا باخد قوتي منك انت
زينة: انت وعدتني انك هتفضل معي وتكون معي في كل خطوه انت عوضي في الدنيا اب واخ وصديق قوم كفايه كده مش هقدر اخسرك والله
” تاني يوم اتحسن وفاق “
قمر وهي يحتضنه وتعيط
سليم بحنان : خلاص يا حبيبتي انا كويس اهو
الجد: حمد لله على سلامتك يا ولدي
سليم: الله يسلمك يا جدي «شوفتها وقفه جنب الباب ودموعها نازله – قربي يا زينة
قربت بهدوء وهو مسك ايدها بيطمنها
وبعد مده روحوا البيت
سليم : كل دي دموع كفايه بقي انا كويس قدامك
زينة: ما كنتش اقدر اخسرك انت بقيت كل حاجه في حياتي ما اقدرش اعيش من غيرك
سليم بيضمها: وانا مقدرش استغني عنك يا زينة حياتي وبهجتي مش انتِ بس اللي اتغيرتي انتِ غيرتي حياتي كمان ربنا يباركلي فيكي يا حوريتي
” وقد يكون العوض علي هيئة شخص حنون لطيف يُغير مسار حياتك يُطفئ نيران قلبك ويُدفئ البرد الذي يحتل كيانك ويضم مخاوفك وحينما يطل ببسمته يمحي ما بك من حزن “

Read Previous

” سوهاج “: إعفاء أبناء الأسر المستفيدة من “معاش الضمان وتكافل وكرامة” من المصروفات المدرسية

Read Next

شباب سوهاج يتفقدون عددا من مشروعات ” حياة كريمة ” بمركز ساقلتة

error: حقوق الناشر محفوظة
%d مدونون معجبون بهذه: