وش النحس 4

 

كتبت/زينب الجزائري

الدكتور: انا اسف البقاء لله

بقيت بسمة مصدومة تنظر في فراغ

أم حبيبة بدموع: ربنا يصبرك يا حبيبتي و خليكي مؤمنة

بسمة و هي ما تزال على حالتها : انا لله و انا اليه راجعون لا اعتراض على حكمك يا رب

بعد مدة جاء حسن ابو حبيبة

حسن: خير الدكتور قال اييه

ام حبييبة: زهرة ماتت يا حسن

حسن بحزن: الله يرحمها….. انا اتصلت ب احمد و هو جاي دلوقتي.

.

عند اسر كان يحاول تحريك قدميه لكن بدون جدوى يفكر في ما سيحدث له كيف تقبل حباة ان تبقى معه بعد ان اصبح معاقا

بعد ان غادرت هنادي للكافيه دخلت حياة مجددا الى اسر

اسر: عايز ابقى لوحدي

حياة: كنت عايزة اتكلم معاك في موضوع

اسر: اطلع من المشفى و حطلقك ما تخافيش مش حخليكي تضيعي حياتك مع واحد معاق

حياة بحزن: ياااا لي درجة دي شايفني رخيصة كدا

اسر: عايزة ايبه

حياة: انا مش حسيبك و انت كدة اكيييد ححاول اننا نحل مشاكلنا و ندي علاقتنا فرصة تانية

اسر باستهزاء: حييياة بعظمة لسانها بتقول اننا ندي لعلاقتنا فرصة تانية …..مش عايز شفقة منك

حياة بغضب: ديي مش شفقة انتو لييه بتعملونا كدة اذا قلت اني عايزة اطلق مش راضيي و اذا قلت اني عايزة افضل جمبك مش راضي اعمل اييه اقسم نفسي نصييين دي ماكنتش عيييشة عيشاها معاكم

اسر بغضب: اطلعي برا

حياة و هي تحاول ان تكون هادئة: طب انت عايز اييه اعمله و انا حعمله

اسر:مش عايز حاجة منك اطلعي برا

حياة بدموع: انت بتتكلم معايا كدة لييه لي يشوفك يقول قاتلة ابوك

اسر بحدة: انتي مابتسمعيش الكلام لييه بقولك اطلعي برا متفهميش

حياة مش حطلع غير لما نتفاهم

اسر: انتي طالق…… ادينا تفاهمنا اهوو

حياة بدموع: انت طلقتني…. يعني دا بالنسبالك تفاهم اللي عايزاااه

اسر: مش انتي كنتي عايزة كدة و جاية علشان تطلبي الطلاق اديني طلقتك و اختصرتلك كلام كتير….. خلي عندك شوية كرامة و اطلعي

حياة طب ونور دي متعلقة بيك جداااا حقولها ايييه

اسر بابتسامة ساخرة: دلوقتي بس فكرتي فيها مكنتش بسمعك تقولي اسمها و انتي بتطلبي الطلاق قبل كدة ……على العموم عايز نور تفضل معايا كدة كدة مكنتيش بتهتمي بيها هي متوعدة على الدادة بتاعتها و كمان متعودة على البيت و اذا كنتي بجد بتفكري فيها فسيبيها في البيت و طبعا مش ححرمك منها

حياة: ماشي يا اسر حتندم والله حتندم

ابتسم اسر بسخرية منها و هو ينظر الى اثرها و هي تغادر غرفته

عند بسمة : كانت تحلس بالقرب من الغرفة التي بها جدتها و هي تنظر اليها مغطاااة الوجه تبكي بحرقة على فقدانها لتسمع صوت جدها و تنتفض خوفا منه

احمد: زهرة فيييين

حسن: اهدى يا احمد البقاء لله

احمد بصدمة: يعني ايييه انت بتهزر اكيييد زهرة مامتتش

ام حبيبة: ادعيلها بالرحمة

احمد بصراااخ و قد لمح بسمة: انتي بتعملي اييييه عندك كله منك يا بنت العايبة كله بسببك قتلتيها و جايا تبكي و تنوحي علييها

بسمة بنفس نبرته: انت اللي قتلتها مش انا عمرها ما شافت يوم حلو معاك و طردتيني و خلتها تموت بحسرتها علي انت اللي قتلتها سسساااااامع انت اللي موتها و جاي تحط اللوم علي

القى احمد صفعةعلى وجهها : انا اللي قتلتها مش كدة اطلعي برا مش عايز اشوف خلقتك هنا تاني ،كنت مخليكي عندي علشان خاطرها و بس ووهي راحت …..ووانتي مالكيش مكان في بيتي

حسن: استهدي بالله يا احمد مش كدة البنت مالهاش مكان تروخله غيرك و دي حفيدتك عيب عليك ترميها كدة

احمد: لا ليها المكان اللي باتت فييه مبارح ماهو زي ما قال المثل اقلب الجرة على فمها تكلع البنت لامها

بسمة: امي طاهرة و شريفة و انا كنت بايتة في مسجد و لو مش مصدقني نروح عند الشيخ و هو ياكدلك

امسكها احمد من خمارها و اخذ يجرها خلفه و هي هي تصرخ

احمد ستك ماتت و انتيي اللي قتلتيها….. مالكيش مكان عندي و مش عايز اشوفك مرة تانية و خلي عندك كرامة و اكلعي من حياتي بقا تفووووو

وقعت بسمة ارضاا و اخذت تبكي بشدة لكن سرعان ما نهضت و هي تمسحت دموعها بعد ان لمحت هنادي و خالد و جاسر ينظرون اليها لتركض بعيدااا عن انظارهم

هنادي : انتوا سمعتوااا زي ما سمعت ولا انا بيتهيالي … دا بيقول انها قتلت ستها

 ‏خالد بغضب انتي صدقتييبه ولا اييه

  ‏جاسر بس هو قال كدة فعلا

 ‏خالد: دا كذااب

 ‏جاسر بغضب انت بدافع عنها ليييه لتكون صدقت انها بنتك

لم يرد عليه خالد بل اخرج هاتفه و اخذ يتصل عليها لكنها لم ترد

جاسر: انا حروح وراها يمكن الحقها

انطلق جاسر ليلحق ببسمة ووجدها تجلس على كرسي في احدى الشوارع و هي تبكي….. اقترب منها و جلس بقربها

بسمة بدموع: جاي تشمت في

جاسر: لا دا كلام بردو يا بنت عمي

بسمة: بنت عمك!!!

جاسر : بصي هو ممكن اكون تعاملت معاكي بقسوة شوية في اول لقاء بس بجد اتمنى انك تكوني بنت عمي

بسمة و هي تمسح دموعها : انا والله مش طمعانة في فلوسكم انا مكتوبة على اسم جوز امي و دا حرااام عايزة اصحح الغلط و بس و ابويا يديني اسمه و لو مش مصدق انا مستعدة اوقعلك ورقة اتنازل فيها عن كل حاجة بس عايزاك تقنع استاذ خالد انه يكتبني على اسمه وانا متاكدة اني بنته

جاسر بابتسامة: طيب مدام انتي متاكدة فحتروحي معايا البيت

بسمة: ايلي انت بتقولو دا انت فاكرني اييبه

جاسر بضحك: ما يروحش مخك لبعيييد يا بنت الناس اقصد الفيلا اللي كلنا عايشين فيها

بسمة بخجل : لا شكرا

جاسر.: هو انتي عندك مكان تروحيله اصلا

بسمة انت بتعايرني

جاسر: انا عارف انه ستك ماتت الله يرحمها و كمان سمعت جدك. مش عايزك ترجعي البيت بعد. ما قتلتيها زي ما بيقول ….. فملكيش مكان تروحيله

بسمة بغضب: انت صدقته انا ما قدرش اقتل نملة اقتل جدتي انت تجننت

جاسر: لا انا قلت اللي سمعته و بس

بسمة ببكاء جدتي اكيد ماتت من حسرتها علي لانه جدي طردني بعد ما جيت عندكم البيت لاستاذ خالد….. و مدام ستي ماتت بسبب الموضوع دا فانا مش حتنازل غير لما عمك يعترف بي …. وبعدها كل واحد لطريقه

جاسر.: على راحتك بس خالد عمي هو اللي قالي اجيبك البيت فلازم تروحي معايا اذا كنتي فعلا عايزاه يدياك اسمه

بسمة: مش حروح غير لما يشوف التحليل……صحيح انتوا كنتو بتعملو اييه في المشفى

جاسر بحزن : اسر اخويا عمل حادثة و هو في المشفى

بسمة: الف سلامةعليه…..انشاءالله تكون حادثة بسيطة

جاسر: لا الدكتور بيقول انه مش حيقدر يمشي مرة تانية و كمان وضعه ميسمحش بعملية تانية……… لو عايزة تقدري تدخلي عنده تتعرفي عليييه و بالمرة تطمني كمان

بسمة بحزن: لا مقدرش جدي حيفكر اني راجعة علشان ستي و حيبهدلني مرة تانية كفاية علي لحد كدة والله مش قادرة اتحمل

كان احمد يجلس بالقرب من سرير الذي ترقد فيه جثة زهرة و هو يتحدث اليها: بسمة بتقول اني انا اللي قتلتك………… انتي سيبتيني لوحدي ودي الحاجة الوحيدة اللي كانت بتخوفني………….انا كنت زعلان جدااا لانك كذبتي علي و كنت ناوي لما ارجع اصالحك و خلي بسمةترجع علشان ما تسبينيش بس كله منها من يوم ما جات على الدنيا وهي المصايب بتنزل علينا زي المطر………… هي السبب في موتك هي السبب في لي بيحصل دا كله سامحيني يا زهرة

دخل حسن الغرفة: الممرضات حيجواا علشان ياخدوها خلينا نطلع برااا

قبل جبينها ثم خرج

في الرواق كانت حياة تهم بالمغادرة لتجد خالد و هنادي يعودون

هنادي رايحةفين

حياة: رايحةبيت اهلي

خالد: احنا تفقنا انك تفضلي جمبه بس لغاية ما يعدي الفترة دي و بعدين تروحي مطرح مانتي عايزة

حياة: هو طلقنيي

خالد نعم

هنادي:احسن والله

حياة عن اذنكم

دخل خالد و هنادي لغرفة اسر

خالد: انت طلقت حياةفعلا

اسر ايوا …احنا كدة كدة كنا حنطلق اخليها معايا لييه بعد ما بقيت عاجز

هنادي: متقولش كدة يا اسر انت حترجع تمشي مرة تانية و هي اللي خسرانة مش حتلاقي حد يحبها زي ما حبيتها و حتندم لانها ضيعتك من ايدها

خالد: ما تزعلش يا اسر بكرا نجوزك ست ستها

اسر بضحك: مين دي لي تقبل واحد معاق

خالد: بحزن: متقولش على نفسك كدة و بعدين ما قلنا انها فترة و حتعدي و حترجع تمشي زي اباول خلييبك متفائل بس

غادرت بسمة المستشفى و اتجهت الى نفس المسجد الذي باتت فييه لتنتظر شيخ المسجد

بسمة بدموع : انا رجعت تاني ….انا اسفة لاني بزعج حضرتك بس انا عايزة مساعدة منك

الشيخ: اهلا يا بنتي دا بيت الله و مرحب بعباده في اي وقت مش لا زم تعتذري ابدااا…….و انا اكيد ححاول اني اساعدك.يا بنتي بس اي هي المساعدة عايزة تباتي في المسجد

بسمة: ايوا بس عايزاك تساعدني الاقي شقة ااجرها لانه ستي الله يرحمها توفت النهاردة و جدي مش حيرضى يرجعني البيت و انا كمان مش حينفع ابات في للمسجد كل يوم

الشيخ بحزن: انا لله و انا اليه راجعون…..عظم اللهاجركم يا بنتي ….. و انا ححاول ادورلك على شقة و رجعلك خبر بكرااا

بسمة: اجرنا و اجرك يا شيخ … و شكرا والله تعبتك معايا

الشيخ: لا تعب ولا حاجة اهلا بيكي

بسمة: والله مش حنسى فضلك دا معايا طول ماانا عايشة

دخل جاسر غرفة اسر وجده نائما والدته بقربه

 هنادي: انت هنا ……ها عملت ايييه مع البنت اللي اسمها بسمة

 ‏جاسر: عملت كل اللي قلتي عليييه….حاسس انها اطمنت معايا شوية

 ‏هنادي: كويس جداااا……كدا انت لو اتقدمتلها حترضى بييك و مش حترفض بعد اللي عملته معاها اول مرة

 ‏جاسر: تفتكري حتكون بنت عمي

 ‏هنادي: كل شي جايز….. لو كانت بنت عمك دا حيفدنا جدااا و لو مكنتش بنت عمك…مش حنخسر حاجة المهم اننا نلعبها كويس

 ‏جاسر: و سلمى يا ماما

 ‏هنادي: يا ابني ا….دا اللي عند بسمة حيكون اكتر من اللي عند سلمى و حتلعب بالفلوس لعب ‏و بكرا انشاء الله لما تاخد كل اللي عند بسمة تتجوز اللي انت عايزها سلمى و اربعة زيها علشان بنات مش بتحب غير الللي عنده ..واولهم سلمى بتاعتك دي

 ‏جاسر: مش عارف بس مش عايزك تتاملي كتير يمكن الست بسمة ترفض لما بيبقى عندها فلوس

 ‏هنادي بغضب: نعم…..هي حتلاقي زيك فيين …بس متقلقش انا حاسبة كل حااااجة و كل حاجة حتبقى زي ما انا عايزاها بالضبط

 ‏جاسر: ماشي …انا ححاول اقنع عمي انه يشوف التحليل بكرا علشان البنت معندهاش مكان تروحله

 ‏هنادي: انت خايف عليها

 ‏جاسر: لا خايف على فلوسي اللي معاها.

 ‏هنادي مممممم افتكرت….طب روح انت لبيت و اتكلم مع عمك و انا حفضل هنا جمب اسر و بكرا انشاء الله نتكلم في الموضوع دا

 ‏جاسر: ماشي يلا السلام عليكم

 ‏هنادي وعليكم السلام

انطلق جاسر بسيارته متجهاا نحو البيت يفكر في كوضوع بسمة توقف قليلا عند البحر و اخذ ينظر اليه عله يرتاح قليلا قلطع تفكيره صوت هاتفه

جاسر: الوو ايوا يا سلمى

سلمى اهلا يا جاسر ازيك

اغمض جاسر عينيه حزناا: الحمدلله

سلمى: في اييبه مالك

جاسر ما فيش انتي عرفتي انه اسر اخويا عمل حادثة

سلمى: لا معرفش الف سلامة علييه هو عامل اييه دلوقتي

جاسر: الحمدلله….كنت عايز اتكلم معاكي في موضوع مهم بكرا

سلمى: خير في حاجة حصلت

جاسر: لا بس هو موضوع يخصنا

سلمى بفرحة: مدام الموضوع يخصنا نتقابل دلوقتي اي رايك

جاسر: لا خليها بكرا نلتقى فاي كافيييه و نتكلم براحتنا

سلمى ماشي….بكرا حعدي على اسر في المشفى اطمن عليه و بالمرة نلتقى هنااك نروح مع بعض

جاسر ماشي يلااا سلااام

سلمى سلاااام

.خالد: ايوااا اتفضل

جاسر: انا يا عمي….ممكن نتكلم شوية

خالد: ادخل

جاسر: انا لحقت بسمة و ترجيتها نيجي معايا البيت بس ما رضيتش

خالد: و انت كنت هايزها تيجي هنا لييه

جاسر: هي قالت انها متاكدة انها بنتك فمش عيب انها تبات براا

خالد بابتسامة سخرية: طب ولو مكنتش بنتي

جاسر: يبقى كسبنا فيها ثواااب و مخليناش بنت مرمية في الشارع

خالد ممممم و ماجبتهاش معاك بالغصب ليييه

جاسر: هي ما رضيتش وترجيتها كتير بس انا مبتهاش غير لما تاكدت انها في امان

خالد ازاااي

جاسر عرفت انها بتبات في مسجد

خالد بصدمة: مسجد

جاسر ايوا والله مسجد دا اكبر دلييل انها بنت متربية لو وحدة غيرها الله العليم كانت حتعمل اييه

خالد قوووم خلينا نروح المسجد نجيبها معانا

جاسر استنى يا عمي….. مش حترضى انا ترجاها كتير و هي مرضيتش

خالد: نجيبها غصب عنها

جاسر: هي مش بنت سهلة زي ما انت فاكر لو عايزها تيجي البيت معاك يبقى تعمل التحلييل في اقرب وقت ممكن علشان تثبت انها بنتك و هي تيجي معاك من غير مجهوود علشان معندهاش مكان تروحله غيرك

خالد بحزن: ماشييي….شكرا

جاسر العفو….. يلا سلام علييكم

غادر جاسر مكتب عمه ليخرج خالد هاتفه و يتصل على بسمة:

بسمة الووو

خالد: ايوا يا بسمة انا اسف اني اتخرت عليكي بس والله ظرف حصل

بسمة ولا يهمك انا عرفت من جاسر…و ربنا يقومه بالسلامة يا رب

خالد يا رب!…. اما عايز نروح مع بعض بكرا نشووف التحليل

 بسمة: يا ريت ..انا رحت النهاردة و مرضيش الدكتور يديني النتيجة غير بحضور حضرتك

 ‏خالد: معلش دا علشان التحليل ميتزورش.. و بكدا نتاكد انه النتيجة حتكون مية مية مضبوووطة

 ‏بسمة: معاك حق نلتقى بكرا في المركز انشاءلله

خالد انتي فين دلوقتي و انا حعدي عليكي نروح مع بعض

بسمة بخجل: لا ما فيش داعييي؟..نلتقى في المركز احسن يلا مع السلامة

خالد بحزن: براحتك مع السلامة

 في مركزالتحليل…كان يجلس كل من بسمة و خالد امام مكتب الدكتور و هو يحاول فتح الظرف

 ‏

 ‏خالد هااا خيير يا دكتور

 ‏دكتور: انا بفتح الظرف اهووو

 ‏بسمة: و انت خايف على الظرف ما تقطعه بسرعة و تقول النتيجة

 ‏اخرج.دكتور ورقة التحليل و اخذ يتاملها

 ‏بسمة:..هاااا النتيجة ايييه

 ‏خالد: اهدي يا بسمة خلييه يقرى النتيجة

 ‏دكتور:………

 ‏…يتبع

 ‏ يا ترى حتكون النتيجة ايييه سلبية ولا اجابية

 ‏……..

Read Previous

ذكرى وفاة نجيب محفوظ

Read Next

جامع .. اعادة تشكيل الجانب المصري في مجلس الاعمال المصري النيجيري برئاسة الدكتور/ وليد جمال الدين

error: حقوق الناشر محفوظة
%d مدونون معجبون بهذه: