رواية وش النحس الجزء الأول

 

كتبت/ زينب الجزائري

خالد: انتي مين

بسمة : انا بنتك بسمة

خالد بابتسامة استهزاء : بنتي!!……. انا ماعنديش بنات اطلعي برا

تجمعت الدموع في عينيها و قالت : انا والله بنتك حتى بص علي.. . والله ليا ملامح منك

خالد بانفعال: لو ماطلعتيش براا دلوقتي انده الامن يرميكي برا البلد كلها مش برا الفيلا بس

مسحت دموعها: في حاجة اسمها تحليل DNA و اذا عملتها ساعتها حتتاكد…..والله ما عايزة منك حاجة غير اسمي و بس

(بسمة 24 سنة بنت محجبة و خريجة كلية اداب….عينها سوداء و قمحية البشرة باباها و ماما مطلقين و باباها مش عايز يعترف بيها)

(خالد 50سنة رجل اعمال كبير اتجوز هند مامت بسمة غصب عن اهله لانه مستواها مكنش نفس مستوى عيلته علشان كده كانت مرفوضة من كل العيلة و طلقها لاسباب حنعرف تفاصيلها في القصة)

جاسر(ابن اخ خالد عنده 30سنة بيشتغل في شركة عمه): بصي يابنت الناس انتي باين عليكي طماعة لما شفتي العز دا قولتي العب عليه و اعمل نفسي بنته و اعيش ملكة ف.

 قاطعته بسمة : اخرس و بعدين انا مش بكلمك انت انا بكلم استاذ خالد

جاسر بغضب: اخرس اييييه يا بنت العايبة…. وبعدين انتي قولتيها بتكلمي استاذ خالد يعني مش باباكي

بسمة بدموع: احترم نفسك و متتكلمش عن امي كدا ……. ثم وجهت كلامها لخالد………بص هو مجرد تحليل…. شعرة منك بس كفيلة تختصر كلام كتييير…..ابوس ايدك حس بيا شوية…. انا عايزة ارسى على بر ……مش عايزة ابقى مجهولة كدا ابوس ايدك

جاسر: يا عمي ما تسمعش كلامها دي باين عليها طماعة عينها على فلوسك بس و مش بعيد كمان تكون شارية تحليل كاذب

بسمة بسخرية : اييه لي انت بتقوله دا طمع اييه لي بتتكلم عنه انا مش عايزة حاجة منكم غير اسمي في داهية لفلوس لي تخلي الاب يرمي بنته

خالد: بااااس……. ماشي حنعمل تحليل

بسمة بفرحة: انت بتتكلم جد

جاسر: بس يا عمي…..

قاطعه خالد: ما بسش انا عارف انها مش بنتي بس علشان اخلص من ام الموضوع دا نهائي بس لما يطلع التحليل مش عايز اشوف خلقتك هنا تاني فاهمة

بسمة: فاهمة بس عندي شرط

جاسر: و كمان بتتشرطي يا روح امك

بسمة و هي توجه كلامها لخالد: عايزة اروح انا و انت بس لمركز التحليل محدش يعرف مكانه غيري انا و انت لاني بعد اللي شفته النهاردة من معاملة عيلتك مش حضمن انهم ما يزوروش التحليل

هنادي( ام جاسر) : و اييه اللي يضمنلنا انك مش حتزوي التحليل بما انك مش عايزة حد يجي غيركم

جاسر بإبتسامة سخرية: ما هي رسمت اللعبة بالمضبوط

بسمة: انت اللي تختار مركز تثق فيه يا استاذ خالد و بكدا نقطع شكهم و المهم انت تصدق التحليل و لو كنت بنتك عايزاك تعترف اني بنتك و بس

جاسر: ما تسمعش كلامها يا عميي دي

قاطعه خالد: ماشي اللي انتي عايزاه حيحصل بس برجع اقولك لما تطلع النتيجة مش عايز اشوف خلقتك تاني فاهمة و لا اعيد مرة ثالثة

بسمة : فاهمة …… ممكن موبايلك اكتب فيه رقمي علشان لما تقرر امتى نعمل التحليل تتصل بيا

اعطى خالد هاتفه لها كتبت رقمها و غادرت

 في بيت صغير كانت تجلس عجوز على سجادة ترفع يدها الى السماء و تدعوا الله ان يحمي لها صغيرتها دخلت بسمة لتركض اليها وتحتضنها

 ‏زهرة: روحتي عند باباكي

 ‏بسمة بدموع: ايوا يا ستي رحت اتهزات …..بس وافق يعمل التحليل

 ‏زهرة: طب الحمدلله يا بنتي

 ‏بسمة: انا خايفة اني ما طلعش بنته

 ‏قاطعتها جدتها: ششش انا واثقة في بنتي هي عمرها ما خانت ابوكي و انتي بنت خالد سااامعة

 ‏بسمة: سامعة

 ‏زهرة: يلا يا حبيبتي امسح دموعك و غيري لبسك بسرعة جدك زمانه جاي و مش حنسلم منه يلا

 ‏قامت بسمة من خضن جدتها و اتجهت الى غرفتها ارتدت ملابسا بيتية قديمة و اخذت تنظر الى ملابسها التي اصبحت بالية فلم تشتري ملابس جديدة منذ زمن

  استلقت على سريرها و اخذت تتذكر مواقف من حياتها مع جدها القاسي

  ‏فلاش باك

  ‏بسمة يا جدي عايزة لبس العيد البنات في الحارة كلهم لابسين لبس حلو و بيلعبوا مع بعض مش عايزيني العب معاهم عشان لبسي قديم.

  ‏احمد بانفعال : لبس اييه اللي اشترهولك ما معيش خلي ابوكي لي رماكي هو يجبلك و لا امك اللي اتجوزت و سابتك قدام خلقتي هي تبعتلك مش ناقص غير اصرف عليكي

  ‏ركضت زهرة جدتها لتحتضنها: بس يا احمد البنت مالهاش ذنب و بعدين هي لسة طفلة معدتش 7سنين ميصحش نتكلم معاها كدا و في الموضوع دا بالذات

  ‏احمد: مش عايزاني اتكلم معاها في الموضوع دا يبقى متخليهاش توريني وشها طول ما انا في البيت

  ‏اخذت زهرة بسمة الى غرفتها و احتضنتها : ما تزعليش من جدك يا بسمة هو زعلان عشان عنده مشاكل في الشغل و ملابس العيد لما بيبقا عندي فلوس حشتريلك اللي انتي عايزاه ماشي يا قلبي

  ‏بسمةبحزن : ماشي بس مش عايزة اطلع العب مع البنات. لما يروح العيد العب معاهم

  ‏زهرةبابتسامة حزينة: خلاص ما تطلعيش و حلعب معاكي انا في البيت ايي رايك

  ‏بسمة بحزن: طيب

  ‏

  ‏اسيقضت من شرودها على رنة هاتفها

   بسمة: الوو…..

   ‏

 في بيت خالد وبالتحديد في مكتبه كان يجلس على كرسي يلف به يمينا و يسارا يفكر في موضوع التحليل ماذا سيفعل اذا كانت هذه ابنته فعلا؟ و

 ‏ماذا سيحدث لها ان لم تكن ابنته؟ أسئلةكثيرة راودته ليستفيق من تفكيره على احد يطرق بابه

 ‏خالد: اتفضل

 ‏نورة(اخت خالد): انا….. ممكن ادخل

 ‏خالد: تعالي يا نورة اتفضلي

 ‏دلفت نورة الى مكتبه و جلست على كرسي ليقف هو الاخر و يجلس في الكرسي المقابل لها

 ‏نورة: بتفكر في موضوع التحليل صح

 ‏خالد بحزن: ايوا

 ‏نورة: حتعمله امتى

 ‏خالد مش عارف و بعدين كان عندها شرط انه محدش يعرف

 ‏نورة: طيب لو كانت بنتك حتعمل اييه

 ‏خالد و هو يخرج نفسا طويلا: اديها اسمي هو دا اللي هي عاوزاه

 ‏نورة باستغراب: تديها اسمك و بس؟

 ‏خالد بغضب: اعملها اييه يعني انتي سمعتيها مش عايزة حاجة غير اسمها

 ‏نورة: طب اهدى . انا مش عايزة زيد عليك والله …..بس يعني فكرت انك الاحسن تعوضها عن سنين اللي عاشتهم بعيد عنك و كمان على حاجة هي مالهاش ذنب فيها

 ‏خالد: مش عارف و بعدين الصراحة انا خايف عليها تعيش نفس اللي عاشته امها قبل كدا من عيلة مش طايقتها

 ‏نورة بابتسامة: يعني انت متاكد انها بنتك بس مش قادر تعترف بكدا

 ‏نظر خالد اليها بحدة: نووورة

 ‏نورة بابتسامة: خلاص يا عم بلاش النظرة دي بالذات

 ‏….بس والله فيها شبه منك

 ‏نظر اليها خالد بحدة

 ‏نورة: عايزة اسالك سؤال واحد اتمنى انك تجاوب عليه صراحة

 ‏خالد هاتي

 ‏نورة: انت بتتمنى التحليل يكون ايجابي ولا سلبي يعني عايزها تبقى بنتك ولا لا……. و بلاش ايجابة ديبلوماسية والله . يا اه يا. لا

 ‏خالد:حكذب عليكي لو قلت لا

 ‏نورة: تمام يبقا يلا اتصل عليها و روحو دلوقتي اعملوا التحليل من غير منخلي حد ياخد باله يعني اللي سال عنك نقوله انك قافل عليك باب المكتب ومش عايز حد يزعجك و مش ح يخطر على بال حد انك حتعمله دلوقتي

 ‏خالد بإبتسامة: ماشي

 ‏امسك هاتفه و اتصل ببسمة

 ‏خالد: الوو….انا خالد لو انتي فاضية خلينا نعمل التحليل دلوقتي

 ‏بسمة بفرحة: دلوقتي انت متاكد…….طب استنى شوية ماتقفلش الخط اسال ستي امتى جدي يرجع و رد عليييك خالد: ماشي بس بسرعة

 ‏ركضت بسمة الى جدتها: يا ستي جدي حيجي امتى

 ‏زهرة: لسة في وقت لييه

 ‏بسمة: بابا اتصل و عايزنا نعمل التحليل دلوقتي

 ‏زهرة بفرحة: يلا البسي بسرعة و روحيلوا و بعدين حتى لو جدك رجع انا حتصرف احنا ما صدقنا وافق مش لازم نستنى مرة تانية

 ‏بسمة طيب ادعيلي…انا حروح ارد عليه

 ‏ركضت مجددا الى غرفتها و امسكت هاتفها

 ‏بسمة: ايوا يا بابا…..ااناا انا اسفة يا استاذ خالد انا حاية دلوقتي ابعتلي العنوان مسج و نلتقى في المركز

 ‏خالد: تمااام حبعتهولك دلوقتي

 ‏

في غرفة جاسر كان يستلقي على سريره يفكر في تلك الفتاة التي تد عي ابوة عمه دخلت والدته هنادي

 هنادي: انت اخد راحتك على الاخر و الفلوس حضيع منا

 ‏جاسر: اعمل اييه يعني هو متاكد انها مش بنته لما يعمل التحليل حتروح في حالها

 ‏هنادي: و اذا طلعت بنته

 ‏جاسر: ما تخافيش انا حاتصلت بكل مراكز التحليل اللي في البلد و اول ما يوصل عمي يكون التحليل جاهز

 ‏هنادي : اتصل دلوقتي

 ‏ جاسر: و انتي مستعجلة لييه

 ‏هنادي: لانهم في الطريق للمركز……. بصراحة انا كنت بتنصت على عمك و عمتك و سمعتها بتقولو انهم يعملوه حالا لانه مافيش حد حيتصور انه يتعمل النهاردة

 ‏نهض جاسر مسرعا و امسك هاتفه: انتي امتى سمعتيه بقول الكلام دا

 ‏ هنادي: هو خرج بقاله نص ساعة تقريبا

 ‏جاسر بغضب: دا زمنهم وصلوا المركز ……….مش حنلحق نعمل حاجة…….انشاء الله تطلع مش بنته بس

 ‏رمى هاتفه على السرير

 ‏هنادي بابتسامة: انا جتني فكرة دلوقتي

 ‏جاسر: ايه

 ‏هنادي: لو طلعت بنته تتجوزها

 ‏جاسر بانفعال: نعم انتي بتقولي اييه انا اتجوز كدا انتي تجننتي يا ماما

 ‏هنادي: ما هي لو طلعت بنت عمك فعلا مش بعيد خالد يكتبلها كل حاااجة يا اهبل و احنا حنطلع من المولد بلا حمص

 ‏جاسر:انتي مش كنتي عايزة تجوزيني سلمى بنت طنط صباح

 ‏هنادي: لو بسمة كانت بنت عمك فعلا حيبقى لي عندها اكتر من اللي عند سلمى يا جاسر

 ‏جاسر: مش عارف……ح افكر

 ‏هنادي بمكر : مش عايزة تفكير وافق و بعدين حتلعب بالفلوس لعب

في احدى المراكز كانت تجلس بسمة في قاعة الإنتظار تفرك يديها من التوتر و يجلس خالد بالقرب منها ينتظران نتيجة التحليل

خالد: تعالي نطلع نروح كافييه او اي مطعم لانه التحليل دا بالذات ياخد وقت

بسمة بخجل: لا شكرا لحضرتك

خالد: زي ما انتي عايزة…………..ممكن سؤال

بسمة: طبعااتفضل

خالد: لو كانت نتيجة سلبية حتعملي اييه

بسمة بحزن: متاكدة انها حتكون ايجابية مش بفكر في الاحتمال دا نهائي

خالد بابتسامة ساخرة : واثقة جداا

بسمة: اكيييد……. امي عمرها ما خانتك و اللي حصل سوء تفاهم بس

خالد بغضب: سوء تفاااهم !! اني الاقي شريحة عليها مسجات زبالة هي واحد و اتفاقات على مواعيد كل مرة في عنوان شكل يبقا سوء تفاااهم

بسمة ببكاء: كل اللي حصل بنكم انا ماليش دعوة بيه الي عرفته انك ما سمعتهاش حتى ماخليتلهاش فرصة تدافع فيها عن نفسها.. لا و كمان طلقتها في المستشفى واليوم اللي نولدت فييه

خالد: عايزاني اعمل اييه يعني اخدها بالاحضان

بسمة: لا مش كدا بس كان لازم تخلي عندك احتمال 1% بس اني ممكن اكون بنتك و تعمل تحليل بدل ماترميني زي ما عملت

خالد اهو احنا بنعمل التحليل اهو بعد شوية كل حاجة حتبان

بسمة بعد اييه بعد 24سنة و انا على اسم جوز امي انا لو كنت بنتك فعلا فمش حسامحك لا انت ولا هي على اللي عملتوه فيا

خرج الدكتور من غرفة التحليل ليركض اليه كل من خالد و بسمة

  بسمة: النتيجةاييييه؟

  ‏خالد : بسمة بنتي صح؟

  ‏الدكتور،…………………و حنعرف بعديييين

Read Previous

وزير المالية في لقائه بالسفير الهولندي بالقاهرة . استكمال مسيرة الإصلاح الاقتصادى..

Read Next

حمام محشي بطريقة اسماء

error: حقوق الناشر محفوظة
%d مدونون معجبون بهذه: