الفدائي الفنان حسن عابدين الهارب من حكم بالإعدام بعد حرب 48

 

تقرير سامح طلعت

لم يكن فنانا عاديا ، بل كان أسطورة فى فن التمثيل ، كوميديا و تراجيديا فى التليفزيون و المسرح و الإذاعة ، إنه النجم حسن عابدين ، بطل المسرحيات التى شغلت الرأى العام : على الرصيف ، افرض ، و غيرها من المسرحيات التى عالجت و عرضت أمورا كثيرة من الواقع ، بطل مسلسلات : فيه حاجة غلط ، أنا و أنت و بابا فى المشمش ، أهلا بالسكان ، نهاية العالم ليست غدا ، و غيرها من المسلسلات ، بطل الدراما الإذاعية التى لم تشابهها دراما أخرى : مش معقول ، عجبى ، و غيرها .

المفاجأة أن الفنان حسن عابدين فى شبابه ذهب إلى فلسطين بصحبة صديقه الممثل إبراهيم الشامى و انضما لصفوف الفدائين تحت قيادة البطل أحمد عبدالعزيز ، تدرب حسن عابدين و هو دون السابعة عشرة فى فلسطين على حمل السلاح و فنون الإشتباك و الكر و الفر و نصب الفخاخ و التصويب ، قتل حسن عابدين عددا من الصهاينة و لكنه وقع فى الأسر و تم ضربه و تعذيبه و تم تقديمه للمحاكمة بتهمة قتل جنود صهاينة و حكم عليه بالإعدام ، تعاون بعض زملائه و استطاعوا تهريبه من قاعة المحكمة التى كانت تنظر قضيته ، و عاد لمصر هاربا بعد أن أصبح مطلوبا حيا أو ميتا

Read Previous

عروس البحور

Read Next

منهم 12 من ذوى القدرات .. تعيين 897 شاباً .. واستخراج 528 شهادة قياس مستوى المهارة بالإسماعيلية

error: حقوق الناشر محفوظة
%d مدونون معجبون بهذه: