الشيخ اسماعيل الجوسقي المصري الثائر الكفيف الوحيد في العالم الذي صفع نابليون بونابرت علي وجهة

 

تقرير سامح طلعت

اول من هتف نموت نموت و تحيا مصر الذي تحول بعد ذلك هتاف للفدائين المصرين في جميع الثوارات التي حدثت بمصر ..

من قرية جوسق التابعة لمركز بلبيس شرقية ولد اعمي و لم تحرمة اعاقتة من الدراسة ، والتحق بالأزهر وتخرج منه وهو اول شخص في التاريخ ينشء جمعية لللعميان

فكانت تكفل كل كفيف في بر مصر من كل نواحي الحياة

أدار دولة العميان بحكمة وبراعة اقام لهم تجارة عظيمة و انشأ لهم المطاحن و المخابز ، ونظم أمور الشحاذين منهم، و بالرغم انة كفيف لكنة كان صاحب البصرة القوية

عندما جاءت الحملة الفرنسية على مصر جهز جيشة من العميان لمواجهتهم ، و امر بأستخدام جميع الاسلحة الممكنة للمقاومة فقتل منهم الكثير .

عرف نابليون بقصته وشراسة مقاومته فا أمر بالعبض عليه و قف الشيخ امام نابليون الذي استماله بكل الإغراءات ليكون في صف الحملة الفرنسية ، لم يلتفت اليه الشيخ الجوسقي عرض علية نابليون ان يجعلة سلطان علي مصر فأظهر الشيخ قبولا للعرض،

ومد الشيخ يده اليمنى مصافحا فمد لة نابليون يدة

وكانت المفاجأة ……..رفع الجوسقي يده اليسري ليصفع الأوروبي العظيم صفعة قوية على وجهه لا ينساها،وقال له الشيخ المصري العظيم  معذرة يا بونابرتة هذه ليست يدي ..هذة يد الشعب المصري ، نحن لا نخون مصر أبدا …”،فجن جنون نابليون وأمر بقتل الرجل و القاء جثتة في النيل هذا هو الرجل المصري الذي تربي علي حب مصر

يضحي بروحه في سبيل ترابها ولا يخون بلدة ابدا

هذا الرجل لابد أن يعرفه كل شباب مصر

ويعرف قصة كفاحه العظيم لمصر وشعبها

رغم إعاقته التي لم تمنعه من أن يعمل ويقول

ويرفع صوته عاليا :

نموت … نموت ..

وتحيا مصر …..

Read Previous

د. شيماء علام تكتب :- كيف نخلق التوحد فى أولادنا

Read Next

ازاي اعالج انعدام ثقتي بنفسي؟

error: حقوق الناشر محفوظة
%d مدونون معجبون بهذه: