رذاذ فوضى 

 

بقلمي سهيلة مسة/ المغرب

 أفضفض إليك … عنك

لا وجود لك إلا مع كلماتي المبعثرة

التي يحملها أنين الرمال

من شاطئ مغترب

أعجز عن كتابة جملة ملام

فالكلمات لا تطاوعني

تتعثر في نزيف الفؤاد

تختفي مع أول فجر

تثرثر أوراقي مع الجراح

أمتطي سفن الذكريات

يصيبني دوار البحر

يعتريني ضجيج ملعثم في المشاعر

تتعجب من رسائلي

الأمواج المتلاطمة مع صخور أبجديات الحب

أكتب وأعيد رسم الحروف

يُضيع ملامحها رذاذ فوضى عميقة

لا أمل في صرير القلم

إن كتبت : “إلى حبيبي …”

تقسو عليّ الأيام

يردد الصَّدف صدى الشجن

وأشرعة مراكب قلبي

تعجز عن الدفع إلى الأمام

يغتالني الشوق والحنين

يُغْرِقُ الروح في اللامجهول

وتلفظ آخر الأنفاس

كتبت مرات ولا من رد حبيب

تعبت الرياح من دور ساعي البريد

وتعب البحر من قراءة كلماتي

تغوص في الأعماق وتنتهي

تسحبني معها إلى الأبد .

Read Previous

كل واحد فينا جواه صوت مكبوت

Read Next

رئيس الوزراء يواصل جولته في القليوبية بتفقد مشروعات “حياة كريمة”بقرية نوى

error: حقوق الناشر محفوظة
%d مدونون معجبون بهذه: