احذروا حروب الجيل الرابع.

 

بقلم دكتوره/راندا الديب

أستاذ أصول تربية الطفل بكلية التربية – جامعة طنطا

  نعيش الآن الحروب الإلكترونية في ظل عصر المعلومات، وتواجه الدول بروز شكل جديد من الحروب التي تختلف في الوسائل والأساليب؛ وحتى النتائج عن الحروب العسكرية، وهي الأحدث وتعد من الأشكال الجديدة للحروب والتي تعتمد على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بوصفها أسلحة إلكترونية تخترق الحدود الجغرافية بسرعة وسهولة؛ لإلحاق الأضرار بالدول الأخري، والنفاذ إلي داخلها لإدارة المعارك وتفتيت مؤسساتها الأساسية، والعمل علي إضعافها ثم انهيارها.

      ذكر هشام الحلبي (2015) أول من استخدم مصطلح حروب الجيل الرابع كان في عام 1989 الباحث والمحلل الإستراتيجي البروفسور الامريكي د. ماكس ج. مانوارينج (Max G.Manwaring ) وعرفها في محاضرة علنية أنها ” الحرب بالإكراه لإفشال الدولة، وزعزعة” إستقرارها ثم فرض واقع جديد يراعي مصالح العدو”، وله مقولة شهيرة في محاضرته وهي ” اذا فعلت هذا بطريقة جيدة ولمدة كافية وببطء مدروس؛ فسيستيقظ عدوك ميتاً “.

       وتعتبر حروب الجيل الرابع الحرب المثلي لأنها تحقق نفس أهداف الحروب الثلاثة السابقة بتكلفة مالية وبشرية أقل مع تجنب الروح العدائية ضد العدو؛ فهي الحرب التي تبدأ ولا يشعر بها أحد، ولا تستخدم الأسلحة التقليدية بل تستخدم الذهنية ( القوة الذكية Smart Power) بتخطيط طويل الأجل حتي يستيقظ البلد المستهدف في النهاية وهو ضائع.

    والخطر القادم هو حروب الهجين وهي الجيل الخامس CW5من الحروب؛ لهذا يجب إعداد وتكوين طفل اليوم ورجل المستقبل القادم علي مواجهة والتصدي لهذه الحروب.

Read Previous

كاتبه لبنانية تدفق الغاز المصري إلى لبنان أعطى أملاً في أن تنجلي أزمة شح الوقود 

Read Next

نائب وزير الاسكان يكشف للميس الحديدي تفاصيل إجتماع الوزراء مع كبار المطورين العقاريين :

error: حقوق الناشر محفوظة
%d مدونون معجبون بهذه: