مبروك لينا كلنا بصدور تقرير التنمية البشرية الذي يرصد مسيرة تنمية عشر سنوات 

 

كتب محمد عزت

د هالة السعيد للميس الحديدي :

التقرير مهم لنا كونه صادر من باحثين مستقلين ومحايدين يعكسون رؤيتهم الحقيقية على الارض 

هناك مؤشرات مهمة في التقرير مثل مؤشر التنمية في المحافظات والتنافسية بينها مفيدة في مبادرة تطوير القرى ” حياة كريمة “

 لفت نظري تحسن مؤشرات القطاع الصحي ومؤشرات الحوكمة بشكل كبير 

المبادرات الرئاسية في القطاع الصحي أسهمت في علو وإرتفاع وتطوير القطاع الصحي نظراً لتوفيرها لقواعد بيانات 

 مصر حققت تحسناً كبيراص في مؤشرات الحوكمة بعد تراجعاً كبيراً السنوات الماضية بفضل الاستثمار في البنية التحتية المعلوماتية للدولة 

هنأت الدكتورة هالة السعيد وزير التخطيط والتنمية الاقتصادية المصريين بصدور تقرير التنمية البشرية قائلة : ” مبروك علينا كلنا كونه تقرير مهم لمصر “

وعددت السعيد أهمية التقرير في مداخلة هاتفية خلال برنامج ” كلمة أخيرة ” الذي تقدمه الاعلامية لميس الحديدي على شاشة ” ON” قائلة :” التقرير مهم من عدة جوانب أولها أن الباحثين القائمين عليهم يتمتعون بالاستقلالية والمحايدين ودور الحكومة فقط توفير كافة البيانات والادوات التي يحتاجونها “

 مؤكدة ان التقرير توقف منذ أخر إصدار له في عام 2010 وبالتالي فإن التقرير الذي صدر اليوم يرصد مسيرة عقد كامل في مسيرة الوطن شهدت فيها مصر عقبات وتحديات لم تكنسهلة على الاطلاق قائلة : ” ليس ذلك فقل بل كونه أول تقرير يرصد الاوضاع والتطورات في أعقاب جائحة ” كوفيد19 ” .

 مشيرة إلى أن التقرير رصد مسيرة تنمية عشرة سنوات وهي مهمة لم تكن سهلة على الاطلاق نظرات لتغيرات كثيرة وتطورات هائلة شهدا الوطن “

مشيرة إلى أن دورر الحكومة ممثلاً في وزارة التخطيط كان بالاساس هو توفير البيانات والادوات التي يحتاجها الباحثون في توثيق تلك المسيرة “

 مشيرة إلى أن مؤشر التنمية على مستوى المحافظات مؤشر مهم جداً جداً بالنسبة للدولة المصرية كونه يتعلق ايضاً وذو صلة وثيقة مع إطلاق برنامج تطوير القرى ضمن مبادرة ” حياة كريمة ” قائلة : ” التقرير يرصد مستوى التنمية البشرية على مستوى المحافظات “

 مؤكدة أن أهم التحديات التي واجهت إعداد التقرير لاسيما على مستوى مؤشر التنمية المحلية في المحافظات هو كثير من الاحداث التي مرت بها مصر وعبرتها خلال العقد الماضي خاصة مع عدم وجود سلسلة زمنية متصلة للبيانات في ظل حالة عدم الاستقرار السياسي التي شهدتها البلاد منذ عام 2011 .

وكشفت ان مؤشر تنافسية المحافظات سيكون ضمن المؤشرات المهمة جداً التي يعول عليها بشكل كبير في الفترة القادمة قائلة : ” نوفر لفرق الباحثين مسوحات دقيقة ولقاءات مع مسؤولين للاستسفار عن كافة الجوانب “

 مشددة على ان الحكومة المصرية يهمها في إصدار التقرير الالمام بتحليل واقعي محايد عبر التقرير الصادر قائلة : ” كل ذلك يفيدنا في الخطط الموضوعة من قبل الدولة والسياسات التي تنتهجها بهذا الصدد “.

 ورصدت السعيد أهم بواعث التحسن الذي شهدته أهم المؤشرات في تقرير التنمية البشرية قائلة : ” نحن كوازرة تخطيط اصبح لدينا مؤشرات وارقام متطورة في مسيرة التنمية ابوجه عام لكن مالفت نظري في مؤشرات تقرير اليوم التطور الكبير الذي شهده القطاع الصحي حيث أن كمية المبادرات الرئاسية الكبير التي تم إطلاقها السنوات الماضية بما أتاح قواعد بيانات هائلة لنا وأحدث طفرة في هذا القطاع حيث إستطعنا الوصول إلى فئات مستهدفة في الخدمات الصحية لم يكن بالامكان الوصول لها بسهولة كون تطوير اي قطاع يحتاج لسنوات لصياغة رؤية وإستراتجية قد لاتكتمل لكن المبادرات الرئاسية الصحية سرع من التطوير بما إنعكس على مؤشرات القطاع الصحي في تقرير التنمية البشرية “

 أكملت : “التحسن الثاني الاكبر الذي تعكسه المؤشرات هو تحسن مؤشر الحوكمة الذي شهد تراجعاً لفترات طويلة لكن تقرير اليوم عكس تطور كبير في هذا المجال لكن كثير من مؤشرات الحوكمة وهذا يعود لفضل خطة الرقمنة والميكنة وماتم الاستثمار فيه من قبل الدولة في مجال البنية المعلوماتية برغم اننا لم نستكمل المستهدف في هذا القطاع بالشكل الذي نرجوه حتى الان “.

Read Previous

تونس بطلة أفريقيا لكرة الطائرة

Read Next

ماذا يستفيد المواطن من تقرير التنمية البشرية ؟ د هالة السعيد تجيب

error: حقوق الناشر محفوظة
%d مدونون معجبون بهذه: