نعم نعم.. العشق أُمِّي.

 

بقلم الشاعرة / رحاب السيد.

مما لا شك فيه..

أني أحبها وأعشق وصفها وأعشق كونها أمي الغالية.

مما لا شك فيه..

أني قلبها ومزرف دمعها وصوت أنينها إذا تأذيت.

مما لا شك فيه..

أني أسيرها وأسير دعاءها وأسعد بوصلها طالما حييت.

مما لا شك فيه..

إنها الرضا والسعد والهدي والنور في دربي كلما مشيت.

مما لا شك فيه..

أني إبنها وابن قلبها ومصدر فرحها كلما ارتقيت.

عفواً.. فالعشق أُمِّي.

Read Previous

وزير التعليم العالي يتابع مشروع تأهيل المعامل البحثية الخدمية بالجامعات المصرية للاعتماد الدولي

Read Next

” المناظرة ” رؤى مسرحية للكاتبة سميحة المناسترلى 

error: حقوق الناشر محفوظة
%d مدونون معجبون بهذه: