الليفر يدك حصون ميلان بثلاثية مقابل هدفين ويتصدر مجموعته في دوري أبطال أوروبا

 

كتب / محمد عوض

نجح فريق ليفربول الإنجليزي، في تحقيق فوز مثير على حساب ضيفه إيه سي ميلان الإيطالي بثلاثة أهداف مقابل هدفين فى المجموعة الثانية في دوري أبطال أوروبا

 في مباراة تألق فيها الفرعون المصري محمد صلاح، الذي أحرز هدفا وأهدر ركلة جزاء، ليحرم من معادلة يان موبلي اللاعب الدنماركي السابق لفريق ليفربول، والذي سجل 18 ركلة جزاء متتالية بنجاح في مناسبتين مختلفتين، بينما توقف رقم «مو» عند 17 ركلة جزاء بنجاح، وفشل في ركلة اليوم، ليحرم من الوصول إلى 18 ركلة جزاء ناجحة بشكل متتالي.

 سيطر ليفربول تماما على بداية المباراة، وفي الدقيقة الثالثة سنحت أولى الفرص، من كرة عرضية مررها أندرو روبرتسون، لكن فشل ديفوك أوريجي في تحويل الكرة للشباك، وتبعه ديوجو جوتا بدقيقتين فقط بتسديدة من داخل منطقة الجزاء، ارتدت من دفاع الميلان إلى ركلة ركنية مرت دون خطورة على مرمى الروسونيري.

وأحرز ترينت ألكسندر أرنولد أول أهداف ليفربول في الدقيقة التاسعة، بعدما تبادل الكرة مع محمد صلاح، ليتوغل أرنولد داخل منطقة الجزاء ويسدد بقوة وترتد من قدم أحد المدافعين إلى الشباك الإيطالية.

 وأهدر محمد صلاح فرصة تهديف جديدة لليفربول، بعدما احتسب الحكم البولندي سايمون مارشينياك ركلة جزاء بسبب لمسة يد على إسماعيل بن ناصر لاعب ميلان الذي تلقى بطاقة صفراء، وتقدم «صلاح» لتسديد ركلة الجزاء في الدقيقة 14، لكن تألق مايك ماينيان حارس ميلان وتصدى للركلة ليحرم الريدز من التقدم بهدفين.

 وبعد تقدم ليفربول بهدف، وإهدار ركلة الجزاء، وضياع عدة فرص، والحصول على العديد من الركلات الركنية، التي وصلت إلى 10 ركنيات في أول 35 دقيقة، ليوقع لاعبو ميلان عقوبات على لاعبي الريدز، بتسجيل هدفين في الدقائق الأخيرة من هذا الشوط، حيث أدرك أنتي ريبيتش التعادل في الدقيقة 42، ثم تقدم الروسونيري بالهدف الثاني قبل دقيقة من نهاية هذا الشوط عبر براهيم دياز، لينتهي الشوط بتقدم الميلان بهدفين مقابل هدف.

 وبدأ الشوط الثاني بهجوم مباغت من فريق ميلان، الذي أحرز لاعبه سيمون كاير هدفه الثالث، لكن تم إلغائه بداعي التسلل.

وأدرك محمد صلاح هدف التعادل لفريق ليفربول في الدقيقة 49 من زمن اللقاء، بعدما مرر ديفوك أوريجي كرة بينية رائعة إلى قائد منتخب مصر، الذي نجح في تسجيل هدف الريدز الثاني.

استمر ضغط ليفربول الهجومي، ونال براهيم دياز لاعب ميلان على ثاني البطاقات الصفراء للاعبي ميلان في تلك المباراة من الحكم البولندي، ثم بدأ التدخل الفني من كلا المدربين، حيث شارك أوليفييه جيرو وأليساندرو فلورينزي بدلا من رافايل لياو، وساليميكرز على الترتيب، بينما دفع يورجن كلوب، بالسنغالي ساديو ماني، بدلا من ديفوك أوريجي في الدقيقة 63 من زمن اللقاء.

وشهدت الدقيقة 69، هدف ليفربول الثالث، عبر جوردان هندرسون، الذي استغل كرة مرتدة من دفاع الميلان، ليطلق تسديدة صاروخية، تسكن شباك الروسونيري، معلنا تقدم الريدز مرة أخرى.

وغادر محمد صلاح، ملعب اللقاء في الدقيقة 84 رفقة جوردان هندرسون، ونزل بدلا منهما أوكسلايد تشامبرلين، وجيمس ميلنر على الترتيب.

واحتسب الحكم البولندي 5 دقائق وقت بدل ضائع، أشهر خلالها بطاقة صفراء في وجه جيمس ميلنر، ثم أطلق بعجها صافرة النهاية معلنا فوز الريدز بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

بهذه النتيجة كانت ترتيب المجموعة الثانية .. ليفربول في الصدارة وميلان الأخير

وشهدت المجموعة ذاتها، تعادل سلبي بين فريقي أتلتيكو مدريد الإسباني، وبورتو البرتغالي، في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب واندا متروبوليتانو، معقل فريق الأتليتي.

وبات ترتيب المجموعة الثانية في دوري أبطال أوروبا، كالتالي:

1- ليفربول .. 3 نقاط.

2- بورتو .. نقطة واحدة.

2- أتلتيكو مدريد .. نقطة واحدة.

4- ميلان .. بدون نقاط

Read Previous

أشرف قاسم ثبات المستوى سر فوز الزمالك بالدوري

Read Next

معرض فوتوغرافى للفنان جورج ماهر لدعم السياحه الروسيه إلى مصر

error: حقوق الناشر محفوظة
%d مدونون معجبون بهذه: