محافظ المنيا يشهد اللقاء الحواري “المنيا في الجمهورية الجديدة” مع الشباب

 

كتب سيد عبد الجواد

“القاضي”: الشباب في الجمهورية الجديدة انتقل من مقعد المشاهد والمستمع إلى المشاركة الحقيقية في صنع القرار

تنفيذ مشروعات ضخمة بالمنيا ، بتكلفة تزيد عن 73 مليار جنيه خلال 7 سنوات.

شهد اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، يرافقه نائبه الدكتور محمد ابوزيد ، اللقاء الحواري مع مجموعة من الشباب من أبناء المحافظة بعنوان “المنيا في الجمهورية الجديدة”، تحت رعاية الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة ، وبحضور الدكتور يوسف الورداني، مساعد وزير الشباب والرياضة ، العقيد أ.ح محمد حسن الكردي المستشار العسكري للمحافظة، مندي عكاشة وكيل وزارة الشباب والرياضة، وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ وعدد من الجهات المعنية والتنفيذية.

بدأ محافظ المنيا، اللقاء بالوقوف دقيقة حداد على روح المشير محمد حسين طنطاوي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، ورئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الأسبق، بعد مسيرة عطاء عطرة، وبعد رحلة عمل ونضال طويلة من أجل هذا الوطن العظيم، حيث استطاع بحنكته وصبره الوصول بالوطن إلى بر الأمان، كما تحمل الكثير من الضغوطات برحابة صدر، وحكمة واسعة شهد بها الجميع.

قال المحافظ، إن الدولة المصرية تدعم كافة جوانب التنمية بقيادة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، والتي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالشباب ودورهم الهام في النهوض بحاضر الوطن ومستقبله ، والحرص على دعمكم والاستماع لآرائكم عن كثب، فلقد أصبح الاهتمام بالشباب سياسة واضحة وأصيلة وركيزة أساسية في خطة الدولة واستراتيجيتها نحو بناء الإنسان المصري.

أوضح المحافظ، ان ما تشهده البلاد من أعمال تطوير يشير إلى نجاح المصريين بعزيمتهم وإصرار قائدهم، في إعادة مصر لمكانتها اللائقة وإرساء قواعد المواطنة والتنمية الشاملة على مدار السبع سنوات الماضية، لنشهد عهداً جديدً وجمهورية جديدة، يتمتع مواطنيها بكافة حقوقهم من تعليم وصحة وبنية تحتية واقتصاد ومشروعات قومية كبري ، ومواجهة حقيقية لكافة المشاكل المزمنة التي لطالما عانى منها الشعب المصري لعهود طويلة.

وأضاف المحافظ، ان الشباب يعيش في الفترة الحالية أزهى عصور التمكين الحقيقي له، وبفضل القيادة السياسية وإيمانها العميق بهم، فقد انتقل الشباب من مقعد المشاهد والمستمع الى مقعد المشاركة الحقيقية في صنع القرار وبناء جسراً من الثقة ، وكسر العزلة بين الشباب ومؤسسات الدولة .

وأشار المحافظ، إلى أن السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، أطلق العديد من المبادرات التي تعكس حرص الدولة المصرية على شبابها والعمل على توفير مناخ مناسب منذ اليوم الأول لتولى سيادته مقاليد الحكم ، وإطلاق سنة 2016 عاماً للشباب المصري، ووضع الآليات المناسبة لتمكينهم ومنها : تدشين البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة، وتأسيس الأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب، لخلق جيل مميز من القيادات الشابة القادر على الادارة وتولى المسئولية والمناصب القيادية وفقاً لأساليب الإدارة الحديثة، والتأهيل للعمل السياسي والإداري والمجتمعي، وعقد المؤتمرات الوطنية للشباب المصري، ولشباب العالم كأول تجربة من نوعها عندما تم تنفيذ واستضافة منتديات شباب العالم، وملتقيات الشباب العربي والإفريقي.

وأكد محافظ المنيا أن الدولة المصرية حققت خلال السبع سنوات الماضية إنجازات غير مسبوقة في جميع النواحي التنموية بكافة ربوع البلاد ، ساهمت في التمهيد لبد حقبة جديدة فى تاريخ مصر الحديث وهي مرحلة الجمهورية الجديدة، وعلى صعيد محافظة المنيا ، تم خلال السبع سنوات الماضية ، تحقيق إنجازات لم تحقق منذ عقود على مستوى كافة القطاعات مما ساهم في إحداث نقلة نوعية كبيرة في جميع الخدمات من خلال تنفيذ مشروعات ضخمة بجميع مراكز المحافظة بإجمالى تكلفة تزيد عن 73 مليار جنيه بمختلف القطاعات الخدمية.

أوضح المحافظ، انه تم إطلاق المشروع القومي لتطوير قري الريف المصري ضمن المبادرة الرئاسية ( حياة كريمة ) وهو المشروع الأكبر والأعلى تكلفة على مستوى الدولة ، والذي يستهدف تغيير وتحسين حياة المصريين للأفضل ، والتخفيف عن كاهل أهلينا في الريف ولا سيما في محافظات الصعيد التي تحظى باهتمام كبير، حيث كان نصيب محافظة المنيا، هو تنفيذ 1800 مشروع خدمي، لتطوير 5 مراكز بمحافظة المنيا وهم ( العدوة – مغاغة – أبو قرقاص – ملوى – ديرمواس ) بإجمالي 32 وحدة محلية قروية تضم 192قرية و 757 تابع.

وأضاف المحافظ، ان الجمهورية الجديدة هي دولة يتمتع فيها كافة المواطنين بكرامتهم، ويعيشون في ظل حياة كريمة وسكن مناسب وصحة جيدة ، لذا فقد اهتمت القيادة السياسية بتنفيذ العديد من المشروعات القومية والمبادرات الرئاسية التي تمس حياة المصريين، مؤكداً على ان الحديث عن الجمهورية الجديدة أشبه بالحلم الجميل ولكن بالنظر الى الارادة السياسية التي تسابق الزمن وتسارعه، فإن ما تحقق ولا يزال على أرض الواقع يبشر بأن القادم أجمل وأفضل إن شاء الله ، وأن المصريين ينتظرهم مستقبل يليق بهم وبأبنائهم، مشيراً إلى ان فئة الشباب تمثل 60 % من التعداد السكاني للبلاد، وتعول مصر على سواعد رجالها ونسائها من الشباب فى النهوض بحاضرها وقيادة مستقبلها.

من جانبه ، أكد الدكتور محمد أبوزيد نائب المحافظ أن مفهوم” الجمهورية الجديدة “أساسه بناء الإنسان من خلال التعليم الجيد واكتساب المهارات الحقيقية ، بهدف تمكين الشباب ،فسوق العمل يتطلب حاليا قدرات وتعليم على مستوى عال ومهارات لن يصل اليها الشباب الا من خلال التعليم الجيد ، لافتا إلى أن البنية الأساسية والمشروعات الضخمة في الجمهورية الجديدة ليست جهد الدولة فقط بل المواطن نفسه له دور هام ومحوري من خلال التمكن من أدوات التعليم الجيد ، وطالب الشباب بالتسلح بالعلم الجيد والعمل على تنمية قدراته ومهاراته ليكون له دور حقيقي في “الجمهورية الجديدة ” .

وأشاد الدكتور يوسف الورداني، مساعد وزير الشباب والرياضة خلال كلمته في اللقاء بتنظيم المحافظة لأول لقاء حواري على مستوى محافظات مصر حول “الجمهورية الجديدة ” ونقل المفهوم من العام من الدولة نفسها إلى الخاص وهو “المنيا في الجمهورية الجديدة”. وأضاف أن الأرقام الضخمة التي أعلنها السيد محافظ المنيا حول حجم المشروعات التي تم الانتهاء منها وكذلك الجاري العمل بها هام جدا ويعكس مدى التطور الحقيقي الذي يحدث داخل المحافظة .

هذا وقد تضمن الحوار فتح باب النقاش مع عدد من الشباب للرد على استفساراتهم وملاحظاتهم حول عدد من الموضوعات .

Read Previous

حصري .. يطالب رئيس الوزراء بتأجيل مديونيات النادي لآخر العام

Read Next

محافظ المنيا يتابع معدلات ونسب تنفيذ المشروعات بالمبادرة الرئاسية “حياة كريمة “

error: حقوق الناشر محفوظة
%d مدونون معجبون بهذه: